سلطات تاوريرت تشن حملة واسعة ضد الباعة المتجولين وسط مطالب بتوفير بديل اقتصادي

كتب في 9 أكتوبر 2019 - 3:45 م
مشاركة

تشن السلطات المحلية بتاوريرت حملة واسعة لتحرير الملك العمومي بمجموعة من الأحياء بالمدينة، وسط تساؤلات حول مصير عشرات الباعة المتجولون الذين تم حجز سلعهم.

 

 

وحسب ماعاينه الموقع ، فان الحملة شملت عدد من الشوارع بالحي الجديد وحي النهضة و قرب قيسارية الفتح التي تعرف احتلالا للملك العمومي عن طريق استغلال للأرصفة من طرف الباعة الجائلون.

 

 

وحسب مصادر شمس بوست، فان هذه الحملة التمشيطية ستمتد شهرا كاملا وستشمل مجموعة من الشوارع بالمدينة بما فيها شارع مولاي عبد الله وذلك للحد من الخروقات التي يرتكبها اصحاب المحلات التجارية وارباب المقاهي والباعة المتجولون “.

 

 

وأضافت ذات المصادر أن السلطات شنت منذ منتصف الليلة الماضية والى حدود الرابعة صباحا حملتها لتحرير شارع القيسارية من فوضى الباعة المتجولين”.

 

 

وتأتي هذه الحملة ضد الباعة المتجولون وسط تساؤلات مجموعة من النشطاء حول المصير المجهول لعشرات الباعة الذين تم حجز سلعهم التي كانت مصدر قوتهم الوحيد لإعالة أسرهم.

 

 

وأشار هؤلاء الى ان الحملة التمشيطية وحجز السلع كان لابد لها وان تقابل ببديل اقتصادي حيث تكون مصدرا بديلا لعشرات الاسر التي سيتم تشريدها ، خاصة وان المدينة أصبحت تعيش وضعا اقتصاديا مترديا ، بالاضافة الى غياب تام لفرص الشغل”.

 

 

ويشار الى أن المدينة لازالت تعيش على وقع تعال الاصوات منذ الحادث المأساوي لغرق قارب سواحل الجزائر الذي اودى بحياة ثلاثة شباب وفقدان خمسة اخرين يتحدرون من تاوريرت وذلك لأجل توفير بديل اقتصادي يخرج ساكنتها من الوضع المردي وتفشي البطالة التي أصبحت سببا مباشرا في هروب مئات الشباب للمغامرة بحياتهم في عرض البحر املا في الوصول الى الفردوس الاوروبي.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *