بعدما طلب منه أطباء مغاربة الملايين لعلاجه  .. طبيب اسباني يحقق حلم شاب مغربي ولد بِتشوُّه خلقي

كتب في 8 أكتوبر 2019 - 11:00 م
مشاركة

 

بعدما أن كاد الشاب علي الريفي ا،لذي يتحدر من الفنيدق أن يفقد الأمل في علاج تشوه خلقي ولد معه على مستوى الوجه، بعد أن “زار عدد من الاطباء المغاربة الذين طلبوا منه مبالغ ضخمة مقابل إجراء عملية التجميل وصلت الى مائة مليون سنتم” على حد تعبيره.

ابتسم الحظ أخيرا ل “علي” بعد أن وصل نداءه الى طبيب اسباني ، الذي تكفل بحالته الانسانية و تدخل لإجراء عملية ازالة التشوه الخلقي له مجانا بأحد المستشفيات فالنسيا باسبانيا.

وكان الشاب علي قد نشر نداءاته عبر موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك ويوتوب يوجه من خلالها رسالته الى المسؤولين المعنيين لمساعدته في العلاج حتى يعيش حياته الطبيعية خاصة وأن التشوه الخلقي على وجهه أصبح يشكل أمامه عائقا كبيرا في الحياة ، لكن دون استجابة”.

كما أشار الشاب “أنه وبعد أن زار عدد من المستشفيات المغربية لإجراء عملية التجميل ، كانت زياراته تقابل بمطالبته بمبالغ ضخمة تفوق قدرته المادية ووضعيته الاجتماعية التي ترزخ تحت خط الفقر”.

الا أنه وبسبب تدخل عدد من المحسنين المغاربة الذين تكفلوا له بمصاريف التأشيرة والتنقل وكذا قبول طبيب اسباني لاجراء العملية مجانا، عادت البسمة الى وجه الشاب ، الذي ظهر بمطار بن بطوطة بطنجة وهو يغادر المغرب في اتجاه اسبانيا.

ولقيت هذه المبادرة الانسانية تفاعلا كبيرا على منصات شبكات التواصل الاجتماعي، أثنوا من خلالها على الحس الانساني لهذا الطبيب الاسباني وللمحسنين الذين تدخلوا لاعادة الأمل وطبع البسمة على محيا الشاب” الذي لايزال بحاجة إلى الدعم المادي والمعنى.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *