طلبة بجامعة محمد الأول يرغمون إدارة المستشفى الجامعي بوجدة على علاج إحدى زميلاتهم

كتب في 7 أكتوبر 2019 - 3:30 م
مشاركة

تعرضت إحدى الطالبات تدرس بجامعة محمد الأول بوجدة مساء أمس الأحد إلى حادثة سير، تطلبت نقلها على عجل نحو المستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة لتلقي العلاج الضروري، إلا أن إدارة المستشفى المذكور تجاهلت الطالبة المصابة.

 

سلوك لم يرق فصيل طلابي قاعدي بجامعة وجدة، ودفعه إلى تنظيم مسيرة احتجاجية إنطلاقا من الحي الجامعي في إتجاه المستشفى الجامعي قصد الضغط على الإدارة لتقديم العلاجات الضرورية لزميلتهم، إذ لم يبق من خيار أمام إدارة المستشفى من خيار سوى الإسراع بتقديم خدماتها للطالبة المصابة تجنبا لأي طارىء وفق ما جاء في صفحة الشارع السياسي.

 

كما استغل التيار المذكور الفرصة، لتذكير الرفاق بالمعارك النضالية التي خاضتها الجموع الطلابية بالكليات الثلاث والتي تحقق عبرها مجموعة من النقاط المطلبية في حين بقيت نقاط أخرى عالقة.

 

إضافة إلى توضيح المستجدات التي تشهدها الساحة الجامعية وأبرزها محاولة إدارة الحي الجامعي تنزيل “الأواكس” و كذا تماطلها في الإعلان عن أسماء المستفيدين من السكن بالحي الجامعي وعن تاريخ بداية تقديم خدمات المطعم الجامعي وغيرها من النقاط الأخرى.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *