بعد إتهامه بتسفير زوجته على نفقة مجلس الجهة الشوباني يلجأ إلى القضاء

كتب في 6 أكتوبر 2019 - 8:00 م
مشاركة

بعد إتهامه باقتناء، تذاكر سفر لزوجته على نفقة مجلس جهة درعة تافيلالت، خرج الحبيب الشوباني، رئيس المجلس والوزير السابق عن صمته، وفند الاتهامات الموجهة إليه.

وأبرز الشوباني في بلاغ حصلت شمس بوست على نسخة منه، أنه بالنسبة للفاتورة رقم 15S01722 بمبلغ 650 درهم المؤرخة في 8.12.2015 “وجب التنبيه إلى أن الوالي هو الذي كان آمرا بالصرف في سنة 2015 وليس رئيس الجهة” ( تم تفعيل الأمر بالصرف من طرف رؤساء الجهات ابتداء من سنة 2016 ).

 

وأضاف: “الحقيقة التي لا غبار عليها أن رئيس الجهة لم يوجه للوالي أي فاتورة تتعلق بسفر زوجته ليؤدي عنها مصاريف تذكرة بقيمة 650 درهم”.

 

وأضاف الشوباني، أنه بعد مراجعة الشركة المعنية، “تبين أن الفاتورة رقم 17S00150 بمبلغ 1400 درهم والمؤرخة في 28 أبريل 2017 وجهت لي كزبون باسمي الشخصي CHOUBANI، وليس باسم direction de la Région Draa-Tafilalet كما هو منشور التي أرفقت بالتهم الموجهة للشوباني والتي وصفها بـ”الفاتورة المشبوهة”.

 

وأبرز الشوباني، أن الفواتير التي نُشرت، وكل فاتورة من جنسها خاصة بأي فرد من أفراد أسرتي، “لا علاقة لمجلس الجهة بها ولم تؤد من ميزانية الجهة، ولا يمكن أن تؤدى منها”.

 

وأضاف أن المعطيات المتوفرة والمقارِنة “تفيد وجود شبهة تزوير في الوثائق المنشورة قد يكون متعمدا لتغيير اسم الزبون في الفواتير، وهو ما ستتم إثارته أمام القضاء”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *