دعوة للمغاربة للمنافسة على جائرة لتلاوة القرآن قيمتها 266 مليون

كتب في 6 أكتوبر 2019 - 6:17 م
مشاركة

أعلنت المؤسسة العامة للحي الثقافي ـ كتارا عن فتح باب الترشح لـ”جائزة كتارا لتلاوة القرآن” في دورتها الرابعة، خلال الفترة الممتدة من 1 أكتوبر 2019 إلى 31 يناير المقبل.

 

 وتبلغ قيمة الجوائز المخصصة لـ«جائزة كتارا لتلاوة القرآن» مليون ونصف مليون ريال قطري (حوالي 266 مليون سنتيم مغربية)، يحصل الفائز بالمركز الأول على 500 ألف ريال قطري، والفائز بالمركز الثاني على 400 ألف ريال، والثالث ينال 300 ألف ريال، فيما يحصل الفائز الرابع على 200 ألف ريال، أما صاحب المركز الخامس فيحصل على 100 ألف ريال قطري.

 

وتنظم هذه الدورة، تحت شعار: “زينوا القرآن بأصواتكم”، وأكدت المؤسسة على موقعها على شبكة الأنترنت، أن هذا الشعار نابع من “إلتزامها بدورها الثقافي-الديني الرائد في الوطن العربي والإسلامي، ولتشجيع واكتشاف المواهب المتميزة في قراءة وتلاوة كتاب الله عز وجل، وتقديمها للعالم قراءً متميزين في تلاوة القرآن الكريم وفق قواعد علم التجويد، للوصول إلى أجمل وأعذب الأصوات”.

 

 وستقوم لجنة الفرز وفق نفس المصدر “بتقييم جميع المشاركات واختيار أفضل 100 مشارك للتأهل إلى مرحلة التصفيات التي تقام في الدوحة”.

 

ويشارك 100 متأهل في تصفيات الدورة الرابعة من خلال 20 حلقة تلفزيونية، يتنافس في كل حلقة 5 مشاركين، ويتم اختيار أفضل مشارك من كل حلقة.

 

وفي المرحلة التالية حسب المصدر ذاته، يتنافس الـ 20 مشارك الذين تم اختيارهم من حلقات التصفيات على مدار خمسة أيام لاختيار أفضل 5 مشاركين، وفي الحلقة النهائية يتم الإعلان عن ترتيب الفائزين الخمس بجائزة كتارا لتلاوة القرآن.

وتقتصر الجائزة وفق نفس المصدر على الذكور فقط، ويشترط ألا تقل أعمار المشاركين عن 18 عامًا.

 

كما إشترطت، ألا يكون المشارك من أئمة المساجد أو الخطباء أو مدرسي الشريعة، أو سبق له الحصول على جائزة دولية في تلاوة القرآن الكريم خلال عامين 2018 – 2019، أو أصدر تسجيلات قرآنية خاصة به في الأسواق والإذاعات ومحطات التلفزة أو وسائل الإعلام الأخرى.

 

هذا وفاز عدد من المغاربة بالجائزة، حيث إحتل القارئ أنس الطوراني، المرتبة الثالثة في دورتها الأولى سنة 2017، فيما إحتل محمد عزيوي، المرتبة الخامسة في نسختها الثانية سنة 2018، ونال القارئ عبد الباسط وراش، المرتبة الثالثة في النسخة الثالثة التي نظمت السنة الجارية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *