الحكم على الريسوني في هذا التاريخ

كتب في 24 شتنبر 2019 - 9:12 ص
مشاركة

بعد ساعات من المرافعات التي حاولت بجميع السبل القانونية، تأكيد براءة هاجر الريسوني، الصحافية بجريدة أخبار اليوم، من تهمة الاجهاض، قررت المحكمة الابتدائية بالرباط في وقت متأخر من ليلة أمس، إدخال قضية الصحفية وخطيبها، والطبيب ومساعديه، إلى التأمل.

 

وقررت المحكمة الفصل في القضية يوم الإثنين المقبل، بعدما رفضت  جميع الدفعات الشكلية التي تقدم بها الدفاع في جلسة سابقة، إذ لم تأخذ المحكمة بأي دفع من الدفعات الكثيرة التي أثارها الدفاع، والتي سعى من خلال إثارتها إلى التصريح ببطلان جميع المحاضر المنجزة في هذا الملف.

 

وخلال كلمتها في الجلسة، أبدت الصحفية الريسوني، إنزعاجها من تعريضها للتشهير من قبل بعض وسائل الإعلام، التي خاضت في خصوصياتها، وكانت تتمنى حسب ما عبرت عنه أن تتدخل النيابة العامة لدفع وسائل الإعلام هذه إلى عدم تعريض حياتها الخاصة للشتهير، وعدم اصدار أحكام إدانة قبل القضاء.

 

هذا وتحظى هذه المحاكمة بمتابعة واسعة على المستوى الوطني، والدولي من قبل مختلف المنظمات الحقوقية، ضمنها منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش، والجمعية المغربية لحقوق الانسان، التي طالبت جميعها بالافراج فورزا عن الريسوني ومن معها في الملف.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *