بسبب تسيير مرافق تعليمية، كنفدرالية جمعيات شفشاون توجه انتقادات للأحزاب والمجالس المنتخبة

كتب في 17 شتنبر 2019 - 6:30 م
مشاركة

شمس بوست: عبد الرحيم الجعواني

عممت كنفدرالية جمعيات إقليم شفشاون، بياناً توضيحياً حول تسيير و تدبير دور الطالب و الطالبة و مرفق النقل المدرسي بالإقليم، وعلاقته بالأحزاب السياسية والمجالس المنتخبة، وحسب لغة البيان، فإن التقطبات والتجاذبات بين المنتخبين وبعض السياسيين حول تدبير هذه المرافق يتسبب في مشاكل كثيرة، قد تصل إلى الإحتكاك بين المواطنين وبعض المسيرين.

وانتقد البيان الذي توصلت شمس بوست بنسخة منه،  التدخلات الحزبية و التمييز حسب الميولات السياسية في انتقاء المستفيدين من دار الطالب والطالبة والنقل المدرسي، وكذا استغلال هذه المرافق في ” الضغط على المواطنين لكسب أموال من أجل تأدية الخدمات أو استمالة بعض الآباء للانخراط في الشؤون الحزبية”، واللجوء للمعايير الحزبية والقرابات في تحديد المستفيدين.

واستنكر البيان كل  الممارسات غير العقلانية وغير الأخلاقية التي تحدث أثناء تسيير هذه المرافق، كما طالب بإخراج تدبيرها من بين أيدي الجماعات المحلية، وخلق مرفق عمومي محايد لتسيير الجمعيات المسيرة لدار الطالب و الأمومة وجمعيات الآباء و النقل المدرسي.

وطالب بيان كنفدرالية جمعيات إقليم شفشاون من المسؤولين، العمل على مراجعة أثمنة الانخراط والاستفادة من دار الطالب ودار الطالبة والنقل المدرسي،  والتي اعتبرها البيان من أغلى التسعيرات مقارنة مع مناطق أخرى، كما دعى لمراقبة جودة الخدمات المقدمة

وحمل البيان الجهات المعنية والسلطات المحلية مسؤولية مراقبة التسيير في هذا القطاع الحيوي، مؤكداً على أهميته في انجاح التمدرس، و الحد من الهدر المدرسي و خدمة الصالح العام.

The following two tabs change content below.

شمس بوست

موقع مغربي شامل ومستقل، يتجدد على مدار الساعة

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *