هل هي أغرب “قنطرة “في المغرب..أيلة للسقوط و تثير جدلا واسعا!

كتب في 14 شتنبر 2019 - 11:00 م
مشاركة

 

لايزال سيل من الانتقادات يثار عبر شبكات التواصل الاجتماعي ضد المسؤولين المعنيين باقليم ازيلال بسبب ترك قنطرة أيلة للسقوط انهارات اشهر قليلة بعد تشييدها نهاية السنة المنصرمة دون اصلاحها، والمتواجدة على واد الخضر بتناكامن جماعة ايت ماجضن نواحي ازيلال.

القنطرة المثيرة للجدل التي تم تشييدها من طرف المجلس الاقليمي لازيلال، بشراكة مع احدى الجمعيات المحلية، و المبادرة الوطنية للتنمية البشرية” حسب ما كشفه مصدر مطلع للموقع، “انهارت خلال شهر شتنبر من السنة الماضية مباشرة بعد انتهاء الاشغال بها نتيجة السيول القوية التي شهدت المنطقة خلال نفس الفترة.

وتساءل المصدر عن مدى جودة المشاريع التي يتم انشاؤها بالاقليم، والتي كانت هذه القنطرة التي انهارت مباشرة بعد انتهاء الاشغال بها وتركها عبارة عن “فخ” يترصد الساكنة دون المبادرة إلى إصلاحها.

مصادر أخرى محلية، أثارت الموضوع، واعتبرت أن صور القنطرة التي يتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي منذ السنة الماضية لازالت على حالها “والمشروع بني بطريقة وصفته ذات المصادر “بالعشوائية” مما تسبب في انهيارها، نظرا لهشاشته و افتقاره للخرسانة، وبدون اتخاذ المعايير اللازمة لضعف مكونات الإسمنت ومواد التركيب من حديد ورمال من طرف المقاول الذي أشرف على البناء”.

قبل أن تطالب من السلطات المعنية بضرورة فتح تحقيق في الموضوع تماشيا مع ربط المسؤولية بالمحاسبة، بدل الربح السريع و والاستهتار بأرواح الساكنة و أرواح فلذات كبدهم و بالمال العام”.

من جانبه كشف مصدر أخر مطلع، أن المجلس الإقليمي لازيلال سيبادر بالتعجيل باصلاح هذه القنطرة التي تعتبر محط جدل بعدما تضررت جراء السيول الجارفة بعد ان أوكل مكتب دراسات للمعاينة و اعداد تصور للإصلاح، حيث حددت قيمته المالية في مبلغ 450000 درهم وستفتح، الأظرفة الخاصة بالمشروع خلال بداية أكتوبر المقبل” على حد تعبيره.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *