الحكومة تتوعد المخربين لحافلات الرباط بتطبيق القانون بصرامة

كتب في 12 شتنبر 2019 - 4:29 م
مشاركة

 

وصف مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إنطلاق العمل بالحاملات الجديدة، في العاصمة الرباط، ومدينتي سلا وتمارة، بالإنجاز المهم، الذي سهرت على اخراجه مجموعة التعاون بين الجماعات، ووزارة الداخلية التي قامت بعمل مضني على حد تعبيره.

 

وكشف الخلفي في الندوة الصحفية التي عقدها، عقب إنتهاء إجتماع المجلس الحكومي، بعد زوال اليوم الخميس، أن هناك نظام خاص للمراقبة بالكامريات في هذه الحافلات، قبل أن يؤكد بلغة حازمة، أنه لا يمكن بأي حال تبرير العنف”، في إشارة إلى الاعتداءات التي مست بعض الحافلات إبان انطلاق العمل بها.

 

وأكد الخلفي، أن نظام اليقظة بالكاميرات، يهدف التصدي الحازم واعمال القانون بصرامة إزاء أي محاولة للاعتداء على الممتلكات العامة، ولا يمكن تبرير العنف الموجه لهذا المرفق العام.

 

وبخصوص الملاحظات المثارة حول الحافلات، أكد الخلفي، أن الحكومة، أوفت بالتزامها الذي قطعته على مستوى البرلمان بحل إشكال النقل الحضري بالمجال الترابي لمجموعة التعاون، وأن أي ملاحظات اخرى مثارة يمكن توجيهها الى مؤسسات التعاون، التي ستعالجها.

 

هذا وكانت عدد من الحافلات قد تعرضت لاعتداءات من قبل بعض الأشخاص، خاصة بمدينة سلا.

 

وأعلنت الإدارة العامة للأمن الوطني في وقت سابق، عن توقيف العديد منهم، وتقديمهم للعدالة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *