المحكمة ترفض تمتيع هاجر الريسوني بالسراح

كتب في 9 شتنبر 2019 - 10:30 م
مشاركة

رغم المناشدات التي أطلقتها العديد من النشطاء والصحفيين والمنظمات وحتى المؤسسات الحقوقية كان أخرها المجلس الوطني لحقوق الإنسان للإفراج عن الصحفية بجريدة أخبار اليوم، هاجر الريسوني، إلا أن المحكمة الابتدائية رفضت الاستجابة لطلب الدفاع الرامي إلى تمتيعها بالسراح المؤقت.

 

ويأتي رفض المحكمة للسراح المؤقت، بعدما قررت في وقت سابق اليوم، تأجيل النظر في الملف، لأسبوع أخر، إلى غاية الإثنين المقبل.

 

كما أن التأجيل ياتي بعد ساعات من الوقفة الاحتجاجية التي نظمها العشرات من الصحفيين زملاء هاجر، والنشطاء الحقوقيين، أمام المحكمة بالتزامن مع إنعقاد جلسة محاكمتها، والذين طالبوا بالافراج الفوري عنها، هي وخطيبها السوداني رفعت الأمين وباقي المعتقلين في الملف.

 

وكانت النيابة العامة قد أمرت في وقت سابق الأسبوع المنصرم بوضع هاجر ومن معها رهن الاعتقال الاحتياطي، ومتابعتهم بتهم الاجهاض والمشاركة في ذلك.

 

وأثار توقيف الريسوني، موجة تضامن واسعة وطنيا ودوليا، وطالبت كبريات المنظمات الحقوقية، في مقدمتهم منظمة العفو الدولية بالافراج عن الريسوني، واعتبرت اعتقالها “ظلم كبير”، بالنظر إلى أن التهم الموجهة إليها تتعلق بخصوصيتها المحمية بموجب الاتفاقيات الدولية، وحتى القوانين الوطنية.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *