مواطن بتاوريرت ينتفض في وجه المسؤولين بسبب توزيع كتب مستعملة رديئة على التلاميذ

كتب في 9 شتنبر 2019 - 9:34 م
مشاركة

 

صب محمد عزي، وهو مواطن من مدينة تاوريرت، جام غضبه على المديرية الاقليمية للتعليم، بسبب ما وصفه بـ “رداءة الكتب التي يتم توزيعها على التلاميذ المعوزين في المدارس الابتدائية”. 

 

وفي تصريح لشمس بوست، أوضح أن بعض الكتب المدرسية التي وزعت على ابنه في إطار غير صالحة بتاتا للدراسة بسبب كثرة استعمالها من طرف تلاميذ أخرين في السنوات الماضية”.

وأبرز ذات المتحدث أنه من “المفروض توزيع كتب جديدة على التلاميذ بدل إعطائهم كتب رديئة غير صالحة بعد ان انتزعت صفحاتها، واستخرجت كل التمارين بداخلها”. 

 

وتساءل المصدر عن جدوى توزيع  مثل هذه الكتب، “إن كانت كل التمارين فيها قد انجزت من طرف تلاميذ درسوا فيها في سنوات مضت”. 

وطالب المتحدث من المسؤولين بالتدخل قصد مراقبة عملية التوزيع وجودة الكتب التي تعطى للتلاميذ الذين “سيجدون أنفسهم في أخر السنة خاويي الوفاض من أي تعلم” على حد تعبيره.

وفي هذا الإطار أوضح أحد الاطر التعليمية للموقع، أن الكتب المستعملة  التي يتم توزيعها، ما هي إلا اجتهاد من طرف المؤسسات التعليمية حتى يستفيد أكبر عدد ممكن من التلاميذ”، وأضاف ان الكتب الجديدة التي توزع على المدارس التعليمية محدودة الكمية، وتضاف إليها الكتب المستعملة حتى يستفيد عدد أكبر من التلاميذ”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *