الفيضانات تستنفر أمزازي ويقر هذه الإجراءات العاجلة

كتب في 3 شتنبر 2019 - 8:00 م
مشاركة

وجه سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي، رسالة إلى مديري الأكاديميات والمديريات الإقليمية، لاتخاذ الإحتياطات اللازمة لتفادي أضرار الفيضانات وسوء الأحوال الجوية التي تعرفها العديد من المناطق.

 

وقال امزازي، في الرسالة التي حصل شمس بوست على نسخة منها، أنه “على إثر الاضطرابات المناخية والتقلبات الجوية التي تعرفها بعض مناطق المملكة، واعتبارا لما تتطلبه مثل هذه الأحوال، من تحل بأقصى درجات الحيطة والحذر، واتخاذ كل التدابير الاحتياطية والاستباقية الضرورية، التي من شأنها ضمان سلامة التلميذات والتلاميذ والأطر الإدارية والتربوية العاملة بالمؤسسات التعليمية، يشرفني أن أطلب منكم العمل على التنسيق مع السلطات الجهوية والاقليمية والترابية ومختلف الشركاء لاستباق وتفادي كل الأخطار المحتملة”.

 

وطالب الوزير من مسؤولي الوزارة جهويا وإقليميا،  بـ”التعامل الجدي والفوري مع النشرات الانذارية الخاصة التي تصدرها الأرصاد الجوية الوطنية، مع اتخاذ كل الاجراءات الاحتياطية والوقائية ومختلف التدابير الضرورية التي من شأنها أن تحفظ سلامة التلاميذ والأطر الإدارية والتربوية، في الوقت المناسب، ولا سيما منها تعليق خدمات النقل المدرسي بالمناطق المعرضة للسيول والانجرافات، والتي يشكل فيها التنقل بواسطة العربات خطرا على التلميذات والتلاميذ”.

 

كما طالبهم بعدم “استعمال القاعات الدراسية التي قد تشكل خطرا على التلميذات والتلاميذ وعلى أطر التدريس”.

 

وفي هذا الصدد، طالبهم بـ”الاسراع بوضع جرد للمؤسسات التعليمية المتواجدة بالقرب من الوديان وفي المناطق المنخفضة، والتي يحتمل تعرضها للسيول والفيضانات والإنجرافات، مع تسطير برنامج محدد لتحويل المؤسسات المهددة تدريجيا إلى مناطق أكثر أمنا”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *