شباب مغاربة يخلقون الحدث .. وينوبون عن عمال النظافة ليوم كامل في تنظيف مدينتهم.

كتب في 2 شتنبر 2019 - 10:30 م
مشاركة

 

في مبادرة إنسانية تطوعية تنم عن عمق روح التضامن لدى  الشباب المغربي، قام مجموعة من شباب أزيلال بالتطوع والعمل على تنظيف شوارع المدينة لمدة يوم كامل بدل عمال النظافة الذين تم منحهم يوم راحة عرفانا لهم بما يقدمونه.

 

هذا العمل النبيل  يهدف بالأساس إلى التوعية والتحسيس بضرورة المحافظة على نظافة المدينة، وبأن النظافة جزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية ولابد من العمل جاهدين من طرف الجميع، دون استثناء، لأن تصبح واجبا يلزمنا لنتقيد به حفاظا على محيطنا وعلى مدننا وتخفيفا عن عمال النظافة. 

وأوضح المتطوعون من الشباب والشابات الذين بدأوا عملية التنظيف منذ السادسة صباحا ، انهم اخذوا ادوات العمل  من العمال وحلوا محلهم بعد ان طلبوا منهم الاستراحة ليوم كامل.

 

واشار أحد الواقفين وراء المبادرة “أنها تأتي عرفانا وتكريما لرجال النظافة بمدينة أزيلال الذين يبذلون قصارى جهدهم للحفاظ على نظافتها”، وتابع أن هذا العمل “يهدف كذلك  الى تحسيس الساكنة بأهمية الحفاظ على النظافة التي تبقى واجبا على كل منا، ولا تخص فقط العمال”. 

 

والتمس من الجميع المشاركة في هذه الحملة عبر وضع الأزبال والنفايات في مكانها المخصص بدل القائها بعشوائية في الازقة وشوارع المدينة التي” تبقى بيتنا جميعا ” 

هذه المبادرة لقيت استحسانا من طرف رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين اثنوا على المتطوعين واعتبروها بادرة تنم عن وعي الشباب  بالدور الذي يقوم به عمال النظافة لمنح المدينة حلة جميلة.

 

وفي نفس الوقت إعطاء الدروس للحفاظ على نظافة المدينة والقطع مع العادات السيئة في رمي الازبال في أي مكان”  قبل أن يدعو عدد منهم إلى نشر هذه الحملة التحسيسية لتشمل جميع المدن المغربية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *