ساكنة تاوريرت تستقبل أبطالها في مسابقة الحساب الذهني بتونس  “بالزغاريد والدقة المراكشية” 

كتب في 29 غشت 2019 - 9:25 م
مشاركة

 

عاد براعم مدينة تاوريرت، الذين شاركوا في منافسات البطولة الدولية للحساب الذهني “السوروبان”، التي احتضنتها تونس يومي 21 و 22 غشت الجاري، مساء هذا اليوم الخميس، بعد مشاركة مشرفة وحصاد المراتب الأولى في المسابقة.

 

وحظي البطلان الذين أحرزا المرتبة الأولى والثانية على التوالي، عند وصولهما إلى محطة القطار تاوريرت، باستقبال حار من طرف عدد من ساكنة المدينة  احتفاء بمشاركتهما المميزة في هذه التظاهرة الدولية التي تنافس فيها مشاركون يمثلون أزيد من 30 دولة.

وكان حفل الإعلان عن المتوجين، يوم الجمعة الماضي الجمعة المنصرم قد  كشف عن اللائحة النهائية في هذه المسابقة الدولية بحصول التلميذة اية شلو والتي تتابع دراستها بالسلك الابتدائي على الرتبة الأولى، فيما إحتل التلميذ زكرياء الخلفوي الذي يتابع دراسته بالسلك الاعدادي الرتبة الثانية في هذه البطولة الدولية التي أشرفت على تنظيمها الاكاديمية الدولية للتدريب والتفوق الدراسي وشركاؤها.

 

المشاركون الستة الذين مثلوا المغرب ضمن المنتخب المغربي في هذه المسابقة العلمية، ينتمون لعدد من المدارس للحساب الذهني (السوروبان) بمختلف ربوع المغرب، طنجة، الدار البيضاء بالاضافة الى تاوريرت اللذان ينحدرا منها المتوجان واللذان، ينشطان بمؤسسة ECO CENTER بتاوريرت.

وفي هذا السياق كان  ادريس بوبوش، مؤطر مؤسسة ECO CENTER بتاوريرت قد صرح لشمس بوست “أن هذه النتيجة كانت متوقعة نظرا للمجهودات والعمل الجبار الذي بذلناه في هذا الاطار لاجل ضمان الوصول إلى هذا المستوى”.

 

وأشار المتحدث إلى أن هذا الإنجاز سبقته بطولات جهوية ووطنية كانت جهة الشرق وخاصة تاوريرت تحتل فيها مراتب الريادة ” وأضاف المصدر “لقد استطعنا أن نرفع العلم المغربي بأرض تونس، و نتمنى أن تعطى لهذه الأشبال الاهمية من أجل مزيد من التشجيع”.

وتهدف هذه التظاهرة العلمية إلى تعليم التلاميذ العمليات الحسابية بطريقة ذهنية وبدون استخدام الورقة والقلم والآلة الحاسبة في ورشات تستغرق كل واحدة مدة زمنية محددة، وكل ذلك من أجل مساعدتهم على تنمية قدراتهم الذهنية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *