نشطاء يطالبون باستقالة الحكومة على خلفية فاجعة إقليم تارودانت

كتب في 29 غشت 2019 - 10:06 ص
مشاركة

حرك الحادث المأساوي والأليم، والذي أودى بحياة حوالي 15 شخصا مساء أمس الأربعاء بأحد ملاعب القرب بإقليم تارودانت مشاعر كل المواطنين المغاربة، وهو الحادث الذي انتشر على نطاق واسع على منصات التواصل الإجتماعي فور وقوعه ، حيث طالب العديد من نشطاء العالم الأزرق باستقالة حكومة “سعدالدين العثماني” باعتبارها المسؤول الأول والأخير في هذه الكارثة الإنسانية، وخاصة أن الملعب الذي شهد الحادث تم تشييده في واد دون مراعاة للعوامل المناخية التي تعرفها المنطقة بين الفينة والأخرى.
وكانت سيول جارفة قد باغتت مساء أمس العشرات من المواطنين الذين كانوا يتابعون مباراة في كرة القدم كانت تجمع بين فريقين محليين بأحد ملاعب القرب الواقعة بجماعة امي نتيارت بإقليم تارودانت وخلفت العديد من الضحايا حصرتها السلطات المحلية في وفى سبعة أشخاص فيما مصادر أخرى تتحدث عن مصرع 15 شخصا.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *