بعد اقرار مساعدات مالية من اسبانيا..السلطات تشن حملة ضد المهاجرين

كتب في 28 غشت 2019 - 4:30 م
مشاركة

يبدو أن السلطات المغربية، رغم إنخفاض عدد المهاجرين غير النظاميين بمنطقة الناظور حسب ما يؤكده العديد من النشطاء في مجال الهجرة، رغم ذلك ماضية في إنزال المزيد من القوات العمومية بمحيط وداخل الغابات التي عرفت بمخيمات المهاجرين.

 

وبحسب مصدر حقوقي من مدينة الناظور فإن السلطات دفعت أخيرا بالمزيد من القوات، وشنت المزيد من الحملات على المهاجرين في الغابات التي كانوا يتمركزون فيها.

 

وأبرز نفس المصدر أن الحملات التي باتت تشنها السلطات المغربية بشكل مستمر على مدار العام على المهاجرين بالخصوص في إقليم الناظور، خفضت من عددهم بشكل كبير.

 

وأشار مصدر أخر من الجمعية المغربية لحقوق الانسان المتابعة لملف الهجرة بالإقليم، إلى أن السلطات ترتكب العديد من الانتهاكات خلال تدخلاتها ضد المهاجرين، ما دفع بهم الى الاحتجاج على تصرفات القوات العمومية.

 

تجدر الاشارة إلى أن السلطات المغربية تقوم بهذه التعزيزات، في الوقت الذي صادقت الحكومة الإسبانية خلال اجتماع مجلس وزرائها يوم الجمعة الماضي على منح المغرب مبلغا ماليا قدره 32,2 مليون أورو لمساعدته في مجهوداته الرامية إلى مراقبة الهجرة غير النظامية.

 

وتأتي هذه المساعدة وفق ما نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء، التي تهدف إلى دعم التعاون الأمني الدولي من ميزانية وزارة الداخلية الإسبانية، وسيتم تحويلها للسلطات المغربية من أجل دعم جهودها الرامية إلى مكافحة الهجرة غير النظامية وتهريب الأشخاص والاتجار بالبشر.

 

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *