براعم من تاوريرت ينتزعون المراتب الاولى عالميا في الحساب الذهني بارض تونس

كتب في 23 غشت 2019 - 10:20 م
مشاركة

استطاع براعم مغاربة ينتمون لمدينة تاوريرت من رفع العلم المغربي عاليا في ارض تونس ، وذلك بعد انتزاعهم اللقب الأول والثاني على التوالي عالميا في المسابقة الدولية للحساب الذهني.

 

 

وفي حفل الإعلان عن المتوجين، الذي انتهى مساء هذا اليوم الجمعة، كشفت اللائحة النهائية، عن حصول التلميذة اية شلو والتي تتابع دراستها بالسلك الابتدائي على الرتبة الأولى ، فيما احتل التلميذ زكرياء الخلفوي الذي يتابع دراسته بالسلك الاعدادي الرتبة الثانية في هذه البطولة الدولية التي اشرفت على تنظيمها الاكاديمية الدولية للتدريب والتفوق الدراسي وشركاؤها .

 

المشاركون الستة الذين مثلوا المغرب ضمن المنتخب المغربي في هذه المسابقة العلمية، ينتمون لعدد من المدارس للحساب الذهني (السوروبان) بمختلف ربوع المغرب ، طنجة ، الدار البيضاء بالاضافة الى العنصرين من مدينة تاوريرت الذين يتابعون هذا النشاط بمؤسسة ECO CENTER بتاوريرت.

 

وفي هذا السياق صرح ادريس بوبوش، مؤطر مؤسسة ECO CENTER بتاوريرت لشمس بوست ” ان هذه النتيجة كانت متوقعة نظرا للمجهودات والعمل الجبار الذي بذلناه في هذا الاطار لاجل ضمان الوصول الى هذا المستوى”.

 

 

واشار المتحدث الى ان هذا الانجاز سبقته بطولات جهوية ووطنية كانت جهة الشرق وخاصة تاوريرت تحتل فيها مراتب الريادة ” وأضاف المصدر ” لقد استطعنا ان نرفع العلم المغربي بارض تونس ،و نتمنى ان تعطى لهذه الاشبال الاهمية من اجل مزيد من التشجيع “.

 

وحول الاكراهات التي واجهت هذه الفئة ابرز بوبوش ان المديرية الاقليمية للتربية والتكوين كانت الجهة الوحيدة التي قدمت الدعم المادي والمعنوي للطفلين ، هذا فضلا عن بعض الاجراءات الصعبة التي كانت سببا في الغاء رحلة ايمن بوبوش احد المشاركين الذين كنا نتوقع منه انتزاع مرتبة اولى في ضنف اخر للمسابقة”.

 

 

ويشار إلى أن المسابقة العالمية للحساب الذهني والتي نظمت بتونس يومي 21و22 غشت الجاري، عرفت مشاركة أكثر من 30 دولة.

 

 

وتهدف هذه التظاهرة العلمية إلى تعليم التلاميذ العمليات الحسابية بطريقة ذهنية وبدون استخدام الورقة والقلم والآلة الحاسبة في ورشات تستغرق كل واحدة مدة زمنية محددة، وكل ذلك من أجل مساعدتهم على تنمية قدراتهم الذهنيةّّ.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *