الداعية رضوان بن عبدالسلام يعبر عن غضبه من “الإكتظاظ” في مدن الشمال

كتب في 19 غشت 2019 - 10:25 ص
مشاركة

عبر الداعية التطواني رضوان بن عبدالسلام ، عن غضبه من الإكتظاظ الذي تعرفه عدد من المدن السياحية بشمال المغرب مباشرة بعد إنتهاء عطلة عيد الأضحى ، في ظل غياب بنية تحتية سياحية.

 

 

 

وكتب بن عبدالسلام في تدوينة مطولة نشرها على حسابه الرسمي بفايسبوك معلقا على موضوع الإكتظاظ “الكل يتحدث عن الزحام الذي وقع في بعض المدن …. وهذا أمر عادي فنحن في فصل الصيف حيث يكثر السفر وكذلك قدوم الجاليات المغربية من جميع دول العالم والسياح كذلك …إوا فاين كاين المشكل ؟”

 

 

واضاف “المشكل هو أن البلدان دالناس يجتهدون في توسعة الطرقات وإنشاء أخرى جديدة للتخفيف من مشكلة الزحام تسهيل المرور لكن عندنا حنا يجتهدون في الضحك على الدقون كانوا ناوين ينظموا كأس العالم بالصنطيحة العريضة وتخراج العينين !”

 

 

واشار الداعية التطواني إلى مشكل تزفيت الطرقات بالمنطقة مضيفا ، “طرقات وقناطر ضيقة من عهد الاستعمار وطرقات جديدة زفتوها بنوتيلا ماشي بالزفت لا يمر عليها العام حتى تصبح كلها حفر ومَطبَّات … ولا يوجد رقيب ولا حسيب وخذ مثالا قريبا ؛ عام كامل وهوما ناعسين حتا جا الصيف عاد نايضين يزفتو الطريق الساحلي في عز الصيف ومرور المئات من السيارات يوميا ومشي تشوف هاذ التزفيت كيف عامل … الشوهة وصافي”.

 

 

“فقاع اسراس زفتو الطريق كلها أما تارغة عملولا واحد التزفيتة عجيبة كتشبه لراس المخنتر ولد حديدان … فين هي لجنة المراقبة ديال هاذ الأعمال ؟ فين هو الإعلام لي يسلط الضوء على مثل هذه التجاوزات والخروقات والو !!! مزانيات ضخمة تصرف لأجل هذه الإصلاحات والنتيجة غش في أغلب المشاريع بل في جميعها… وشنو هو الحل ؟ ”

 

وختم بن عبدالسلام “الحل ينوضو يوسعو الطرقان ويفتحو طرقان جديدة تخفف السير ويخدمو بالنية والإتقان وتكون لجنة تراقب هذه المشاريع وغيرها … والإعلام يتابع هاذ المشاريع وينقل الخطوات والنتائج وتصريحات لجنة المراقبة …”

The following two tabs change content below.

عبد الحق صبري

محرر ومسؤول الشبكات الإجتماعية Abdelhaksabry@gmail.com

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *