ماذا يحصل في مكناس؟ ارتفاع مرعب في منسوب الجريمة!

كتب في 17 غشت 2019 - 8:25 م
مشاركة

بعد جريمة حي ” سيدي بوزكري”، وقبلها جريمة حي برج مولاي عمر، عاشت مكناس، منذ ليلة أول أمس الخميس، مواجهات عنيفة، خاصة في حي ” سيدي بابا”، وحي باب جديد.

 

مصادر ” شمس بوست” أكدت أن شخصا نقل في وضع صحي حرج إلى مستشفى محمد الخامس، إثر تعرضه لإصابة بواسطة السلاح الأبيض، قبل أن ينقل إلى المستشفى الجامعي بفاس، وهي الجريمة التي وثقتها هواتف مواطنين في الشارع العام.
في سياق متصل، نقلت مصادر محلية خبر وفاة شخص تدخل لتفريق شابين كانا في مواجهة بحي باب جديد، قبل أن يتعرض لطعنة في الصدر عجلت بوفاته.

 

 

جرائم العاصمة الإسماعيلية صنعت الجدل في صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، بين من وصف ما يقع ب” المرعب” يستوجب تدخلا حازما من طرف الجهات المختصة، وبين من ذهب إلى أن كل مقاربة أمنية لم تراعي مقاربات أخرى؛ اجتماعية، نفسية، اقتصادية.. مآلها الفشل.

 

ونوه المواطنون بالعمل الذي تقوم به السلطات الأمنية في مكناس، وبمجهوداتها الكبيرة في تجفيف منابع الجريمة بالعاصمة الإسماعيلية، لكن في غياب دور الجمعيات، ووسائط التنشئة الأخرى، تبقى مجهودات رجال الأمن غير كافية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *