وجدة: رقم قياسي في جمع النفايات ..جمع حوالي 1400 طن في ظرف 24 ساعة

كتب في 13 غشت 2019 - 2:25 م
مشاركة

تمكن عمال النظافة بشركة سيطا البيضاء بوجدة، من تحقيق رقم قياسي في جمع النفايات المنزلية هذه السنة، حيث استطاعوا جمع حوالي 1400 طن من بقايا عيد الأضحى خلال 24 ساعة، أي بداية من 12 زوالا من يوم أمس العيد إلى حدود منتصف هذا اليوم.

وذكر مسؤول داخل الشركة لموقع “شمس بوست”، أن عملية تجمع العمال كانت في حدود الحادية عشر من صبيحة يوم العيد بمقر الشركة، حيث قام المسؤولين بشرح تفاصيل الخطة التي تم رسمها لمواجهة أكوام النفايات المترتبة عن بقايا العيد بكل أرجاء المدينة، وأضاف المسؤول ذاته أن الشركة جندت حوالي 500 عامل لتولي المهمة وكل ما تتوفر عليه من آليات ، وأن العمل انطلق خلال منتصف يوم العيد وسيستمر دون انقطاع حتى القضاء نهائيا عن مخلفات عيد الأضحى حرصا على نظافة المدينة وسلامة بيئتها.

 

وقال المصدر ذاته، أن عمال النظافة تمكنوا من السيطرة على أزيد من 70 في المائة من النفايات المنزلية بالمدينة خلال 24 ساعة، وأن المجهودات لا زالت متواصلة عن قدم وساق لجمع كافة بقايا الأضاحي في غضون اليومين المقبلين، معلنا أنه سيتم تحطيم رقم قياسي خلال هذه السنة، إذ يرتقب أن يتم جمع أزيد من 3400 طن خلال ثلاثة أيام بزيادة ملحوظة مقارنة مع السنوات الماضية.

 

ولم يفوت متحدث الموقع، الفرصة تمر دون تقديم تشكراته الحارة لعمال النظافة، بالنظر إلى المجهود الكبير الذي بذلوه خدمة للصالح العام، وحرصا منهم على أن يقضي المواطن الوجدي أجواء عيد الأضحى في بيئة سليمة، دون أن يستمتعوا هم بهذه الأجواء رفقة أهلهم وذويهم.

 

ويذكر، أن حمولة النفايات المنزلية خلال الأيام العادية لا تتجاوز 400 طن، ما يعني أن العمال بذلوا جهدا مضاعفا ليلا ونهارا حرصا على نظافة المدينة وسلامة بيئتها.

تعليقات الزوار ( 1 )

  1. تحية تقدير واحترام لكل عاملات وعمال النظافة على المجهودات المضاعفة التي يبذلونها أيام عيد الأضحى،وفي المقابل على الشركة والجماعة معاً أن يفكّرا في طرق للتحفيز.وإذا كانت المناسبة شرط كما يُقال فإن سلوكاتنا-أي المواطنين-في التعامل مع الجلود وبقايا الأضحية تبقى في حاجة إلى مراجعة ومن المفروض أن تتجند كل الفعاليات وعلى رأسها وداديات وجمعيات الأحياء للمساهمة في تسهيل مهام عاملات وعمال النظافة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *