مواطنون يصبون جام غضبهم على شركة النظافة بتاوريرت بسبب “الفرزيات” في توزيع الاكياس البلاستيكية

كتب في 12 غشت 2019 - 1:25 م
مشاركة

اثارت طريقة توزيع الاكياس البلاستيكية المخصصة لجمع نفايات اضحية العيد بتاوريرت غضبا واسعا بين المواطنين الذين اعتبروا ان توزيعها اقتصر على البعض فقط بينما تم اقصاء عدد كبير من الساكنة.

 

 

وتساءل عدد منهم ، هل حتى الاكياس البلاستيكية اصبحت توزع عن طريق المحسوبيىة والزبونية ، قبل يصب هؤلاء جام غضبهم عن شركة ازون والمكتب الوطني للكهرباء اللذين يقومان بعملية التوزيع دون ان تشمل هذه العملية احياء بكاملها.

 

 

وقال احد المواطنين في هذا الصدد لشمس بوست ان الحي مولاي علي الشريف الذي يقطن به لم يتوصلوا بهذه الوسيلة التي ستساهم في المحافظة على البيئة ، قبل ان يتساءل كيف لشركة اوزون وغيرها من الجهات المسؤولة التي تدعي انها تحافظ على نظافة المدينة وفي نفس الوقت اصبحت غير قادرة حتى على توزيع الاكياس البلاستيكية على الجميع.

 

 

وتابع اخر ” كل شيء اصبح عندنا يسير في مقابل ما يقال ، يدعون على انهم يسهرون على نظافة المدينة وبيئتها وفي نفس الوقت ليست لديهم الامكانية حتى في توفير وسيلة ستسهل عملية جمع النفايات على عمال النظافة ، اذ سيبقى هذا الاخير الضحية الاول والاخير ” وتابع المتحدث “ولكم ان تتخيلوا كيف ستظل شوارعنا غدا في ظل عدم توفير وسيلة جمع النفايات”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *