بسبب الحرارة المفرطة..هجرة جماعية لسكان وجدة إلى البحر

كتب في 6 غشت 2019 - 4:20 م
مشاركة

بدت مدينة وجدة زوال اليوم مدينة فارغة من سكانها بسبب الحرارة المرتفعة التي تضرب المدينة، والتي ارتفعت ليلة أمس مصاحبة بريح ساخنة.

 

وضع دفع العديد من العائلات إلى البحث عن ملاذ من لفحات الشمس الحارقة، وتوجهت إلى أماكن الاستجمام كالبحر وبعض المناطق القروية السياحية كجماعة تكافايت، لتنعم بالمياه الباردة والجو اللطيف.

 

وتجاوزت دجات الحرارة 42 درجة، ما جعل العديد من المواطنين الذين لم تسعفهم ظروفهم الى التزام المنازل بعض الزوال او اختيار المقاهي المكيفية لتمضية بعض الوقت حتى تنزل الحرارة.

 

وكانت الأرصاد الجوية قد توقعت أن أن تتراوح درجات الحرارة العليا اليوم الثلاثاء، ما بين 20 و 30 درجة بمرتفعات الاطلس وجوار سواحل المحيط الاطلسي ، وما بين 30 و 35 درجة بالساحل المتوسطي وبمنطقة طنجة والريف وسهول المحيط الاطلسي والشمال الغربي للأقليم الجنوبية ، وما بين 35 و 40 درجة بالمنطقة الشرقية، والسايس والسهول الداخلية، سوس والسفوح الجنوبية الشرقية وغرب الاقاليم الجنوبية، وستكون ما بين 40 و 45 درجة بالجنوب الشرقي وبشرق الأقاليم الجنوبية للمملكة.

 

ولتجنب تأثير الحرارة خاصة على الأطفال والمسنين، ينصح الأخصايون دائما بتجنب السير تحت أشعة الشم الحارقة، التي يمكن أن تتسبب في مضاعفات صحية كبيرة.

 

 

The following two tabs change content below.

شيماء العمراني

محررة بموقع شمس بوست

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *