فيسبوكيون يطلقون حملة “انا نادم على زيارتكم” لردع الغلاء الفاحش بمحلات المدن السياحية

كتب في 31 يوليوز 2019 - 8:30 م
مشاركة

أطلق عدد من المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك هاشتاغ ” انا نادم على زيارتكم” مرفوقة بفاتورة التسعيرة “الصاروخية” التي يتوصلون بها كمستهلكين من المقاهي والمطاعم في بعض المدن المغربية السياحية التي تصل فيها المواد الاستهلاكية الى أثمنة خيالية.

 

 

الحملة التي عرفت انتشارا واسعا بين رواد فيس بوك تصبو حسب الواقفين وراءها الى لفت انتباه السلطات المعنية للغلاء الفاحش الذي تشهده المواد الاستهلاكية بعدد من المقاهي والمطاعم وغيرها من المحلات بالمدن التي تعرف اقبالا كبيرا عليها في فصل الصيف قصد الاستجمام خاصة المدن السياحية الساحلية.

 

 

ويتعمد المشاركون في الهاشتاغ الى نشر صور للفاتورة دون حجب اسم المحل الذي توصلوا بها بعد استهلاكم لمنتوج ما الذي غالبا ما يكون عبارة عن قهوة او مشروبات غازية او قنينة ماء معدني بثمن مضاعف ومرتفع جدا عن ثمنه الاصلي ، حيث تتفاوت اثمنة هذه المنتوجات عن ازيد من اربعين درهما في الوقت الذي لا تتعدى فيه في الاصل عشرة دراهم.

 

وابرز هؤلاء ان مثل هذه الاساليب تضرب وتضر بالسياحة الداخلية وتعمل على تخريب الاقتصاد الموسمي للمدن الساحلية بعد ان يعزف السياح على الذهاب اليها مرة اخرى مشيرين الى ان المدن التي تعرف هذه الظاهرة المشينة اصبح التجار فيها يعانون من الركود والكساد بسبب بداية عزوف الوافدين عليها على اقتناء المنتوجات بها بعد ان يعمدوا على جلب كل ما يحتاجونه من مدن اخرى بأثمنة عادية.

 

 

وطالب الواقفون وراء الحملة من السلطات المعنية وكذا جمعيات حماية المستهلك التدخل قصد حماية المستهلكين مما اسموه “بالجشع” الذي تنهجه بعض المحلات بعد استغلالها لغياب المراقبة وحاجة الناس الى بعض المواد الاستهلاكية لرفع التسعيرة بشكل فاضح.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *