في خطوة غير مسبوقة ..رئيس جمعية ببركان يكشف مداخيل متسولة على المباشر

كتب في 31 يوليوز 2019 - 4:35 م
مشاركة

في سابقة من نوعها في تاريخ المغرب، قام رئيس جمعية خيرية بمدينة بركان برفقة مساعديه، أمس الثلاثاء بعد مبالغ مالية تعود لامرأة مسنة تمارس التسول بشوارع المدينة داخل مقر الجمعية ، المرأة العجوز تتحدر من مدينة مكناس و تبلغ من العمر أزيد من 80 سنة وفق ما جاء على لسان رئيس الجمعية.

 

المرأة المتسولة تم استنطاقها بطريقة مهينة وحاطة للكرامة دون اعتبار لكبر سنها، حيث كان يعمد رئيس الجمعية ومعاونيه على استخراج الأموال التي جنتها من التسول من داخل ملابسها، مستغلين هدوءها والخوف الذي كان ينتابها في تلك اللحظة، حيث لم تصدر منها أية ردة فعل، ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل قام رئيس الجمعية المذكورة ومساعديه وفي تحد سافر للقوانين الجاري بها العمل، بنقل عملية عد أموال المرأة التي جنتها من التسول على المباشر بموقع التواصل الإجتماعي ولقيت تتبعا كبيرا من لدن رواد العالم الأزرق.

 

وإلى ذلك فقد أعتبرت كل التعاليق التي صاحبت “اللايف” أن ما قام به رئيس الجمعية يندرج ضمن شرع اليد” وأنه يمكن تصنيفه ضمن خانة “الحكرة” و خاصة أن الأمر يتعلق بامرأة عجوز ، ليس بوسعها أن تدافع عن نفسها جراء ما تعرضت له من إهانة من قبل رئيس الجمعية وأعوانه الذين لم يحترموا خصوصيتها إذ لا يحق لهم تصويرها وتوبيخها على ممارسة التسول بشوارع المدينة لأن ذلك من اختصاص السلطات المختصة.

 

وتساءل الكثير من متتبعي “اللايف” هل باستطاعة رئيس الجمعية ومساعديه أن يقوموا بهذا الفعل اتجاه الأشخاص الذين ينهبون المال العام ؟

 

وإلى ذلك ندد نشطاء جمعيون بهذا السلوك الذي وصفوه بالمشين والمهين، مطالبين في الوقت ذاته من السلطات القضائية التدخل وبشكل عاجل وفوري لفتح تحقيق معمق في هذه النازلة التي من شأنها أن تكرس عمل “شرع اليد” وهي الظاهرة التي أصبحت تؤرق بال المواطن المغربي.

تعليقات الزوار ( 1 )

  1. هذا هو المغرب لي حگر على شي فار يقطع ليه زنطيطو .
    باش من حق يتهكم على السيدة و يعمل فيها هاذ شي كلو و بصفتو شكون . كلشي فهاد لبلاد كيبغي يرجع هو السلطة حيت في بعض الاحيان و من طرف بعض موظفين الأمن كيصحاب ليهم نفسهم هم أقوى من الجميع ً.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *