متضررون ينتفضون في وجه بلدية تاوريرت بسبب استثناء ازقتهم من عملية تعبيد الطرق

كتب في 29 يوليوز 2019 - 11:25 م
مشاركة

يشتكي عدد من ساكنة الازقة بأحياء مدينة تاوريرت مما اسموه “الاقصاء الذي طالهم من عملية تزفيت الطرق التي أطلقها المجلس الجماعي بتاوريرت منذ أشهر والتي شملت عدد من الاحياء والازقة دون غيرها” مما يطرح تساؤل عريض لدى هؤلاء حول المعايير التي اعتمدها المجلس في اختيار الطرق المستفيدة من عملية التزفيت دون اخرى.

 

 

واعتبر المتضررون هذا الاقصاء ممنهج في حقهم بسبب ما أطلقوا عليه “الحسابات السياسية ضيقة التي اصبحوا يكتوون بنارها دون ان يكون لهم في ذلك لا ناقة ولا جمل” على حد تعبيرهم.

 

 

واحتشد صباح اليوم الاثنين عشرات من ساكنة زنقة الفلاحة بحي التقدم من داخل بهو البلدية مرفقين بعارضة كانت ستوجه لرئيس المجلس الجماعي لأجل الاستفسار حول سبب استثناء أحد الشوارع التي يقطنون بها من عملية التزفيت.

 

 

وعبر المحتجون لشمس بوست عن استغرابهم من كون جميع الازقة المجاورة لهم استافدت من عملية التزفيت باستثناء زقاقهم رغم انه يعتبر من ضمن الشوارع الاقدم بهذا الحي والذي يعود تاريخه الى الخمسينات من القرن الماضي”.

 

 

وأضافت ذات المصادر ان طول مدة سبعة عقود عانوا من خلالها من في جميع الفصول من الغبار المتطاير ، ومن الفيضانات التي تغرق منازلهم كلما هطلت قطرات من الامطار، وتابع هؤلاء ” استبشرنا خيرا من بداية الاشغال في هذا الحي لكننا تفتجأنا من اقصائنا دون سبب يذكر “.

 

 

واشار هؤلاء الى انهم جاؤوا الى مقر البلدية لرفع تظلمهم الى رئيس المجلس الجماعي “الا اننا تفاجأنا مرة اخرى بغيابه رغم مضي خمس ساعات من الانتظار، وكل مطلبنا هو ان تشمل زقاقنا نفس العملية التي استفادت منه باقي الازقة ، ولا يجب ان نكون ضحايا حسابات سياسية ضيقة ” يضيف المحتجون

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *