مواطن يجر والي جهة الشرق إلى القضاء بسبب مأذونية

كتب في 24 يوليوز 2019 - 1:15 م
مشاركة

يعتزم المواطن “سعيد بوغالب” رفع دعوى قضائية لدى المحكمة الإدارية بوجدة ، ضد والي جهة الشرق عامل عمالة أنجاد، بتهمة سحب منه رخصة إستغلال مأذونية بدون موجب حق وفق تصريح خص به المشتكي موقع “شمس بوست”.

 

وكانت ولاية جهة الشرقة، قد قامت بسحب المأذونية من المواطن المذكور خلال السنة الماضية، دون أن تعمل على تبرير إتخاذها لهذا القرار ، الأمر الذي دفع بالمتضرر إلى خوض مجموعة من المعارك النضالية، تمثلت أساسا دخوله في إعتصام مفتوح بساحة 16 غشت المحاذية لمقر جماعة وجدة، إضافة إلى قيامه بمجموعة من الوقفات الاحتجاجية أمام مقر ولاية جهة الشرق وبعدة أماكن عامة مساندا بعدة فعاليات حقوقية ونقابية دون جدوى.

 

وأمام تعنت السلطات، قام المتضرر برفع شكاية إلى مؤسسة الوسيط خلال شهر مايو الماضي يتوفر الموقع على نسخة منها للمطالبة بإنصافه.

 

وفي السياق ذاته، فقد بررت ولاية جهة الشرق خلال رسالة جوابية على مؤسسة الوسيط، بأنها قامت بسحب الرخصة من المواطن ” سعيد بوغالب” بكونه أخل بالقوانين الجاري بها العمل بهذا الخصوص، حيث لم يلتزم بسياقة سيارة الأجرة من الصنف الثاني الممنوحة له شخصيا، ولا يستثنى المستفيد إلا في حالة العجز الجسدي الواضح وهو ما أعتبره المتضرر سببا غير مقنع لسحب مأذونيته، وخاصة أن شيوخا وأطفالا وشخصيات بارزة استفادت من رخص المأذونيات و تعتمد على سائقين لسياقة سياراتهم.

 

ويذكر أن “سعيد بوغالب” استفادة من رخصة إستغلال مأذونية من الصنف الثاني سنة 2001 في إطار مبادرة الدولة في إدماج المعطلين في الشغل.

تعليقات الزوار ( 1 )

  1. هذا المواطن استفاد على غرار بعض الشباب المعطَّل من مأذونية نقل،في الوقت الذي تَمَّ فيه توظيف بعض المعطّلين بالجماعة، ومنهم مَن بنى مستقبله على هذه المأذونية أو التوظيف،واليوم ينزل هذا القرار مستفرداً بهذا المواطن لا لشيء إلا لحركيته المجتمعية و(السياسية)، إنها سياسة (اُسْكُتْ لُمَّكْ)!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *