انفراد: حادث أرجوحة فضاء الألعاب بطنجة يستنفر السلطات المحلية بمدينة السعيدية

كتب في 22 يوليوز 2019 - 1:25 م
مشاركة

كشفت مصادر متطابقة لموقع “شمس بوست” أن حادث إصابة 20 شخصا إثر خلل طارئ طال أرجوحة دائرية بفضاء للألعاب بطنجة، استنفر مختلف الجهات المختصة بمدينة السعيدية، وخاصة أن الشركة صاحبة فضاء الألعاب بمدينة طنجة هي نفسها التي تملك فضاء مدينة السعيدية.

 

وكشفت المصادر ذاتها، أنه من المنتظر أن تحل لجنة مختصة بفضاء الألعاب بالجوهرة الزرقاء المتواجد بملتقى شارع محمد الخامس وشارع الحسن الثاني في غضون الساعات القليلة المقبلة للوقوف على مدى إحترام الشركة صاحبة فضاء الألعاب بالسعيدية على شروط السلامة لمرتادي هذا الفضاء، لتجنب ما وقع بمدينة طنجة مساء أمس الأحد.

 

وفي السياق ذاته، فسبق للسلطات المحلية بمدينة السعيدية، أن منعت الشركة المذكورة من إستعمال أرجوحة بعد تعرضها لعطب تقني كاد أن يودي بحياة 20 شخصا إذ ظل حوالي 20 شابا عالقا في علو مرتفع لمدة 20 دقيقة حتى تدخل رجال الوقاية المدنية، الأمر الذي دفع بالسلطات المحلية إلى إجبار الشركة صاحبة فضاء الألعاب إلى تفكيك الأرجوحة وتغييرها بأخرى.

 

وإلى ذلك فقد عرفت صفقة تفويت “السيرك” كما يصطلح عليه بالعامية بمدينة السعيدية من طرف المجلس البلدي للشركة التي تديره حاليا لغطا كبيرا وردود أفعال قوية لدى الرأي العام المحلي، خاصة أن القيمة المالية للصفقة أعتبرت بأقل بكثير من القيمة التي كان يفوت بها هذا الفضاء من قبل، حيث اتهمت بعض الأوساط رئيس الجامعة بمحاباة صاحب الشركة الذي يشغل في الوقت ذاته نائبا برلمانيا عن إقليم الجديدة وسبق اعتقاله بسبب تورطه في ملف فساد مالي.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *