المستشفى التركي يطالب بتكاليف اخرى وام الطفل المدهوس بجرادة تناشد المحسنين

كتب في 8 يوليوز 2019 - 3:15 م
مشاركة

بعد ان ظهرت بوادر الامل في الوضع الصحي للطفل المدهوس بمدينة جرادة عبد المولى زعيقر ، وتسنى له قبل اسابيع الانتقال الى تركيا لاجل العلاج ، خضع من خلالها لعمليتين جراحيتين ناجحتين على مستوى عموده الفقري الذي اصيب في حادث دهس أثناء حراك جرادة منذ سنة ونصف.

 

 

وفي الوقت الذي نجح فيه نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في زرع البسمة على محيى الاسرة بعد ان تمكنوا من جمع مبلغ العملية اللتي بلغت تكاليفهما 18 مليون سنتم ، عاد الحزن ليرخي ظلاله من جديد على الطفل ووالدته بعد ان ابلغهما مستشفى المكلف بعلاج الطفل على ضرورة اخضاع عبد المولى لعملية الترويض لمدة ثلاثة أشهر بمبلغ اخر يقدر ب 18 مليون سنتم” حسب ما صرحت به والدة الطفل.

 

 

ونشرت نجاة المحجوبي عبر حسابها فيس بوك نداء موجها لكل المهتمين بحالة الطفل بالتدخل من جديد لأجل اتمام علاج ابنها الذي يرقد بمستشفى Aktif Hastanesi بالعاصمة انقرة .

 

 

وكان عدد من المغاربة من داخل وخارج الوطن قد تفاعلوا بشكل ايجابي مع نداءات أم الطفل عبد المولى ونداءات عدد من النشطاء الذين اطلقوا هاشتاغ وفيديوهات في وقت سابق يدعون الجميع الى المساهة في انقاذ حياة الطفل الذي تنقل طوال السنة ونصف بين العديد من المستشفيات داخل المغرب لكن دون جديد في وضعه الصحي.

 

 

وحملوا على عاتقهم مسؤولية ادخال الفرحة على الاسرة وتمكنوا في ظرف وجيز من جمع مبلغ تكاليف العمليتين اللتان ساهم فيها المحسنين ذوي الايادي البيضاء .

 

 

وهو الامر الذي دفع الام لاطلاق نداءات اخرى على أمل ان تجد أذان صاغية وقلوب رحيمة لاكمال علاج ابنها الذي سيخضع لعمليات ترويض بمبلغ ضخم لم تجد اليه سبيلا قبل العودة الى المغرب

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *