نفوق أعداد كبيرة من الأسماك بسد يثير مخاوف الساكنة (فيديو)

كتب في 7 يوليوز 2019 - 2:45 م
مشاركة

 

يشهد سد “على وادي زا” والمعروف بسد لغراس بإقليم تاوريرت كارثة إكولوجية بسبب نفوق أعداد كبيرة من الاسماك التي يحتويها، لأسباب لازالت مجهولة.

 

وتداول عدد من ساكنة المنطقة التي تضم جماعتي سيدي لحسن وأهل وادازا صورا وفيديوهات من السد المذكور تظهر نفوق أعداد هائلة من الأسماك على ضفافه، وسط تخوفات من أن يكون  السبب في ذلك مرض ما، أو سموم قاتلة قد تنتقل إلى الإنسان عبر استهلاك هذه المادة.

 

وعبر عدد منهم للموقع عن مخاوفهم من حجم الكارثة التي قالوا أنها “تحدث لأول مرة بهذا السد وبهذا الشكل المهول، لأسباب مجهولة، والتي قد تشكل خطرا على حياة الكثير ممن يقبلون على استهلاك أسماك هذا المورد المائي الذي يعتبر كذلك مصدر الرزق لهم”. 

 

ووسط هذه المخاوف طالب هؤلاء الجهات المعنية التدخل قصد معرفة أسباب و ملابسات هذه “الكارثة” لأجل انقاذ مايمكن انقاذه.

 

وفي هذا السياق ربطت شمس بوست الاتصال بالمدير الإقليمي للمياه والغابات بتاوريرت الذي أكد ان مصالحها قد عاينت هذه الظاهرة، وأنها قامت بارسال عينة من الأسماك النافقة للمصالح البيطرية المختصة في انتظار التوصل بنتائج   الفحص.

 

هذا في الوقت الذي رجح فيه ذات المسؤول أن يكون الأمر يتعلق بقلة الاوكسيجين في مياه السد مما أثر على الأسماك الصغيرة ثم نفوقها.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *