استفادة مئات الأطفال من مخيم السعيدية في المرحلة الأولى

كتب في 4 يوليوز 2019 - 10:00 م
مشاركة

 

في إطار برنامج العطلة للجميع الذي تشرف عليه وزارة الشبيبة والرياضة، والذي من المنتظر أن يستفيد منه هذا الموسم أزيد من 200 ألف فرد من أطفال وشباب، من مختلف الشرائح الإجتماعية والمناطق، وعلى مدى خمسة مراحل تبلغ مدة كل مرحلة حوالي 12 يوما.

وفي هذا الصدد اتصل موقع “شمس بوست” بالمدير الجهوي لوزارة الشباب والرياضية لجهة الشرق “نور الدين رافعي” لمعرفة ظروف إستقبال الأطفال بالمخيمات الصيفية التي تشرف على تسيير وتدبير شؤونها الوزارة الوصية.

 

و أكد بهذا الخصوص أن المرحلة الأولى من التخييم، أعطيت انطلاقتها أول أمس بكل مراكز التخييم على الصعيد الوطني، وتم إستقبال المشاركين في ظروف عادية ولم يسجل أي حادث يذكر من شأنه أن يؤثر بشكل سلبي على بداية برنامج العطلة للجميع، وهذا راجع بالأساس إلى الاستعدادات الأولية التي سبقت المرحلة.

 

و تم وفق نفس المصدر، عقد مجموعة من الاجتماعات على المستوى المركزي والجهوي من أجل ومناقشة ودراسة كل النقاط المتعلقة بتدبير وتسيير المخيمات الصيفية لهذا الموسم التي تشرف عليها الوزارة وبشكل دقيق ومفصل لتجنب ما من شأنه أن يؤثر على السير العادي للمراحل الخمس، وخاصة أن التعامل سيكون مع أطفال وفي سن صغيرة إذ يحق للطفل البالغ من العمر حوالي 8 سنوات الاستفادة من المخيم، ما يتطلب  تسيطر برامج ثقافية فنية ورياضية تناسب سنه وتكوينه الفيزيولوجي حتى يتسنى له الانخراط والتفاعل بشكل إيجابي مع برامج الوزارة طبعا بتنسيق مع الجمعيات المستفيدة.

وأضاف الرفاعي، خلال معرض حديثه أن وزارة الشبيبة والرياضة، رصدت هذه السنة مبالغ مالية مهمة لإدخال إصلاحات وترميمات على مجموعة المخيمات من أجل إستقبال المستفيدين في ظروف جيدة، كما جندت الوزارة الوصية أيضا مجموعة من الأطر للسهر على التدبير اليومي المخيمات الصيفية التي تشرف عليها.

وعلاقة بموضوع الأرقام، أبرز المدير الجهوي للشبيبة والرياضة بجهة الشرق، أن مدينة السعيدية استقبلت مع بداية المرحلة الأولى التي إنطلقت يوم ثاني يوليوز الجاري أزيد من 1500 طفل منها 940 بمخيم الشعبية والرياضة و 150 طفلا بمخيم القوات المساعدة و300 طفل بفضاء المدرسة الفندقية إضافة إلى استفادة 150 طفلا بمخيم تافوغالت الجبلي.

يذكر، أن العديد من الجمعيات وبمختلف المناطق المغربية تختار مدينة السعيدية لإقامة مخيماتها الصيفية، لما يتميز به شاطىء الجوهرة بمواصفات قل نظيرها الشواطىء المغربية الأخرى.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *