استنكار واسع بسبب مبيت تلاميذ متفوقين في العراء بشوارع الرباط

كتب في 3 يوليوز 2019 - 1:15 م
مشاركة

قضّى عشرات التلاميذ المتفوقين، من مختلف مدن جهة درعة تافيلالت اوقات عسيرة اثناء انتقالهم للعاصمة الرباط لاجتياز اختبارات الولوج للمعاهد العليا أمس الثلاثاء.

 

التلاميذ الذين يفوق عددهم 150 تلميذا وتلميذة، حسب ما ذكرته مصادر محلية لشمس بوست ، وجدوا انفسهم مجبرين على المبيت في العراء بالحدائق العمومية وفي شوارع العاصمة بعد ان اغلقت في وجوههم احدى المؤسسات التي كان مقررا ان يقضوا فيها ليلتهم.

 

وأظهرت الصور التي تداولها عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك عشرات التلاميذ داخل احدى الحدائق العمومية مفترشين الارض وملتحفين السماء في ظروف اقل مايقال عنها انها مزرية.

 

 

وكتبت في هذه الصدد صفحة “اخبار ميدلت” الفيسبوكية منتقدة ما تعرض له هؤلاء التلاميذ الذين تفوقوا في دراستهم ولقوا جزاؤهم سريعا بعد ان قضوا ليلة في العراء بسبب ما وصفته الصفحة “بحسابات سياسية ضيقة ” قبل ان تتابع الصفحة تدوينتها “خليو عليكم التلاميذ لي بغا يصفي شي حسابات سياسية اصفيها بعيد على ولاد عباد الله ” في اشارة منها الى الصراع السياسي الدائر في الجهة بين حزبي العدالة والتنمية وبين حزب الاصالة والمعاصرة.

 

وأضاف ناشط اخر في هذا السياق “عندما ترفض مؤسسات الدولة استقبال أبناء شعب الدولة، رغم أن غرف القسم الداخلي فارغة بسبب عطلة الصيف وغياب الطلبة عنها، فتلك فضيحة للحكومة.

 

وتابع “فالإدارة التي فكرت في تنظيم هذه الاختبارات ، كان عليها أن تفكر في الدعم اللوجيستي لخيرة أبناء الشعب ، أو نقل مقرات الامتحان إلى مدن جهتهم ، فليس كل المغاربة لهم أقارب في العاصمة”.

 

ويشار الى ان هؤلاء التلاميذ عانوا و واجهوا مشاكل منذ انتقالهم من مدنهم قبل الوصول الى الرباط ، بعد ان تم منع حافلات النقل المدرسي التي كانت تقلهم بمدينة ميدلت وارغامها للعودة الى مدينة الراشيدية بسبب عدم وجود ترخيص حسب ما افادت به مصادر مطلعة للموقع.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *