عمال الطاقة الحرارية بجرادة يصعدون من احتجاجاتهم

كتب في 1 يوليوز 2019 - 2:00 م
مشاركة

يخوض عدد من عمال وعاملات الطاقة الحرارية بجرادة والموقوفين عن العمل منذ ثمانية أيام، اعتصاما مفتوحا أُرفق صباح اليوم الاثنين بوقفة احتجاجية “بالطاباج على الاواني” من داخل المحطة ضد ما أسموه توقيفهم عن العمل وكذا التماطل في تنزيل اخر اتفاقية كان المسؤولون قد التزموا بها لاجل اعادة نشر العاملين بعد ان تقرر اغلاق باقي الوحدات الحرارية التي كانو يشتغلون بها”.

 

 

الاعتصام المفتوح الذي ينظمه العمال المنظوون تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل منذ اسبوعين، توج صباح اليوم بوقفة احتجاجية من داخل المحطة الحرارية بواسطة الضرب على الاواني المنزلية ،كما رفعت في خضمه شعارات تنديدية واخرى تطالب المسؤولين بالالتزام ببنود الاتفاقية الحكومية في هذا الشأن “تتوفر شمس بوست على نسخة منه” والتي تنص على اعادة نشر العاملين بالوحدات الحرارية المشغلة بعد اغلاق الوحدات الثلاث سابقا.

 

 

وفي هذا الصدد قال رضوان بنعائشة وهو احد العمال الموقوفين ، كنا نشتغل بالمحطة الحرارية منذ سنة 2000 ، وحينما تقرر اغلاق ثلاثة منها ،كنا قد عقدنا لقاء مع وزير الطاقة والمعادن والمدير العام للطاقة ووعونا انه بمجرد ما ان ينتهي عقد العمل سيتم اعادة توزيعنا على المحطة المشغلة لاجل الاستمرار في العمل ، والان حينما انتهى العقد اصبح المسؤولون على المحطة يتماطلون في السماح لنا بالعودة الى العمل”.

 

 

وأضاف بنعائشة في تصريح لشمس بوست ان هذه الخطوة الاحتجاجية تأتي للمطالبة بالالتزام بالوعود التي قدمت لنا منذ سنة ” وتابع المتحدث ” نحن نتوفر على التزام حكومي والتزام ادارة المحطة الحرارية الذي لم ينفذ ولم يتم تفعيله الى حدود الان رغم دخولنا في الاعتصام منذ 12 يوما”.

 

 

وأشار المحتج الى اننا حاليا نخوض هذا الاعتصام ب55 عاملا متضررا وفي حال استمرار تماطل الجهات المعنية فاننا سنضطر الى التصعيد من شكلنا الاحتجاجي وإرفاقه بأسرنا التي اصبت الان مهددة بالتشرد بعد ان وجدنا انفسنا بين عشية وضحايا موقوفين من العمل الذي كان مصدر قوتنا اليومي ” على حد تعبيره.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *