تفاصيل جديدة حول “كاستينغ” الأفلام الإباحية بمراكش

كتب في 1 يوليوز 2019 - 10:53 ص
مشاركة

باشرت السلطات المحلية بمراكش، تحقيقاتها، بشأن الأخبار التي راجت، أخيرا، حول عزم شركة لإنتاج الأفلام البورنوغرافية، تنظيم “كاستينغ” إنتاج الأفلام “البورنوغرافية” بمراكش الحمراء، حسب ما اوردته تقارير إعلامية .

 

 

وأضافت ذات المصادر، أن سلطات المدينة بدأت تحرياتها منذ إنتشار الخبر عبر الشبكات الإجتماعية، عن طريق رجال السلطة وأعوانها والمصالح المختصة في الولاية الأمنية، وهي الأبحاث التي قال مصدر أمني، إنها لم تثمر أي نتائج تذكر حتى حدود صباح أمس الأحد، حسب يومية “أخبار اليوم”.

 

 

واستدل المصدر على ذلك بأنه لا يوجد بالمدينة أي فندق يحمل الاسم نفسه الوارد في الإعلان، وإن كانت هناك منطقة سياحية تحمل اسم النخيل، وهي المنطقة التي تركزت التحريات على فنادقها، حيث تأكد للسلطات عدم احتضانها أي “كاستينغ” إباحي في الشهور الماضية، وعدم اعتزام أي جهة تنظيمية داخلها خلال الفترة المشار إليها في الإعلان المثير للجدل الذي تم نشره على تطبيق “أنستغرام”، وفق مأوردته ذات اليومية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *