بولمان.. نواة جامعية تستنفر المجلس الإقليمي و” حرب” خفية حول موقع احتضانها

كتب في 26 يونيو 2019 - 9:15 م
مشاركة

دعت رئاسة المجلس الإقليمي في بولمان، أمس الثلاثاء، إلى انعقاد دورة استثنائية للمجلس، بتاريخ 15 يوليوز 2019، لمناقشة نقطة فريدة تتعلق بإحداث نواة جامعية بالإقليم.

ووجه رئيس المجلس الإقليمي لبولمان، مراسة إلى عامل الإقليم، تتضمن ملتمسا بتوجيه الدعوة لعدد من المسؤولين الإقليميين، والجهويين، لحضور أشغال الدورة الاستثنائية، التي تتزامن مع قرارات بإحداث كليات متعددة التخصصات في عدد من الأقاليم.

وينتظر أن يحضر أشغال الدورة الاستثنائية رئيس جهة فاس مكناس، ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، فضلا عن رئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله، والمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، بالإضافة إلى رئيس مجلس جماعة ميسور.

إعلان انعقاد دورة استثنائية للمجلس الإقليمي لبولمان، استنفر فعاليات مدنية بمركز بولمان، ومدينة ميسور، علاوة على شباب مركز أوطاط الحاج، بسبب التدافع حول موقع احتضان النواة الجامعية، حيث ترى ساكنة أوطاط الحاج، التي خرجت قبل سنتين للاحتجاج على أوضاع المدينة، أن النواة الجامعية موقعها المناسب هو أوطاط الحاج، بالنظر إلى كثافتها السكانية، وارتباطها بمنطقة تانديت، التي تعد أكبر تجمع سكاني في المغرب، معبرة عن استيائها من تراجع دور الفاعل السياسي المحلي في الترافع عن قضايا المنطقة.

وفي سياق متصل، شددت فعاليات جمعوية في ميسور، تزامنا مع قرار انعقاد الدورة الاستثنائية للمجلس الإقليمي، بشأن مناقشة إحداث نواة جامعية، ” شددت” على ضرورة إحداث مناصب شغل للمواطنين، وتمكين المستثمرين من فرص الاستثمار بالإقليم، وذلك من منطلق تنزيل الأولويات، في انتظار تحقيق التنمية المنتظرة.

The following two tabs change content below.

بوجمعة الكرمون

صحافي بموقع شمس بوست seul_bou@hotmail.com

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *