صرخة جديدة من بوعرفة: طال انتظاري وابنتي لمياء تموت ببطئ و” الرجا فالله”

كتب في 23 يونيو 2019 - 2:00 م
مشاركة

أطلق بوعرفة أملاح، عون في ثانوية تأهيلية ببلدية طهر السوق نواحي تاونات، صرخة جديدة، بعد انتظار دام لأزيد من 3 سنوات، تذوق خلالها مختلف أشكال القهر، جراء إصابة ابنته لمياء بمرض غريب، قلب حياة العائلة رأسا على عقب. بوعرفة أملاح، أكد ل” شمس بوست”، أن الوضع الصحي لفلذة كبده يزداد سوءا، وأن معاناتها مع المرض الغريب تتفاقم بسبب عجزها عن التحكم في ضبط حاجتها البيولوجية، في مشهد قال الوالد، الذي تحدث ل” الموقع” بلغة حبلى بآهات التهميش، إنه ” يقتلهم صباح مساء”.

 

وأضاف أملاح أن مبادرة أحد الأساتذة الجامعيين في مراكش، بتبني ملف ابنته، طمأنته كثيرا، خاصة بعدما اتصلت به سيدة تنشط في جمعية بفرنسا، وأخبرته بإمكانية زيارته في بيته بمنطقة مرنيسة، لكن الانتظار طال، يضيف الوالد، ولمياء تموت في كل وقت وحين، ويموت معها كل من يزورها في البيت، بالنظر إلى حالتها السيئة، التي قال إنها لم تعد تبشر بالخير.

 

ووجه الأب المكلوم رسالة إلى المغاربة، وجميع المحسنين في العالم، من أجل التدخل لإنقاذ ابنته، التي كان يحلم معها بأن تكمل مشوارها الدراسي في جامعة فاس، بعد حصولها على شهادة البكالوريا سنة 2016، قبل أن ينال منها مرض يصنف ضمن الأمراض الناذرة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *