مهنيو شاحنات النقل الطرقي ينتفضون ضد قرارات جمارك ميناء الدار البيضاء

كتب في 19 يونيو 2019 - 8:30 م
مشاركة

لوح ارباب ومهني شاحنات النقل الطرقي بالدخول في اشكال احتجاجية ، ضد ما أسموه ” تردي الاوضاع داخل ميناء الدار البيضاء ، خاصة بعد قرار الجهات المسؤولة الزام الشاحنات القلابة المحملة بالحبوب ونحوها، بالمرور بجهاز الماسح الضوئي قبل مغادرتها”.

 

 

وقالت النقابة الوطنية لقطاع النقل الطرقي للبضائع التابعة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب ان هذا القرار المتخذ سبب للمهنيين عدة مشاكل من بينها طول مدة الانتظار في طوابير لا تنتهي، فيما مقابل ضعف الإجراءات الموازية المتخدة من طرف الادارة المينائية التي لم تكلف نفسها حتى عناء توضيح دواعي اتخاد قرارها المذكور “.

 

 

واستغربت النقابة في بيان لها تتوفر شمس بوست على نسخة منه قرار ادارة الجمارك بالميناء بضرورة مصادقتها على وثائق خروج الشاحنات القلابة المحملة بالحبوب من مخازن Mass Céréales Almaghreb، ” معتبرة ” انه اجراء أحادي الجانب، غير محسوب العواقب، سبب للمهنيين المزيد من هدر الوقت ” على حد تعبيرهم.

 

 

و كشف مصطفى القرقوري الكاتب العام للنقابة الوطنية للقطاع النقل الطرقي للبضائع لشمس بوست ، ان البيان جاء نتيجة قرار ادارة الجمارك بالدار البيضاء باحالة الشاحنات القلابة على جهاز الماسح الضوئي ، رغم ان هذه الشاحنات لا تحمل سوى السلع الغير المكيسة والغير المعبأة ويتم شحنها مباشرة من السفن امام انظار الجميع ” وتابع المتحدث ” ان اجراء المرور بالماسح الضوئي اصبح يتطلب وقت اطول يصل في بعض الحالات الى 40 دقيقة من الانتظار تقف فيها الشاحنات في طوابير طويلة “.

 

 

بالاضافة الى ذلك يقول القرقوري “اقدام ادارة الجمارك على مستوى مخازن الحبوب باضافة اجراءات اخرى مما يتسبب للسائقين في طول انتظار تصل الى عشرين دقيقة في الوقت الذي كانت فيه الاجراءات في السابق لا تطلب سوى دقيقتين او اقل ، الشيء الذي انعكس سلبا على السائقين “.

 

 

وأشار المسؤول النقابي للموقع، انه ” في الوقت الذي كنا ننتظر فيه اضافة اجراءات تزيد من سلاسة الشحن والتحميل اصبحت في المقابل تزداد تأزما وصعوبة “.

 

 

وامام هذا الوضع الذي وصفته النقابة “بالمتأزم” قال القرقوري “انه اذا ثبت ان هذه القرارات المتخذة من طرف ادارة الجمارك ستستمر فاننا لن نسكت و سنلجأ لخوض كل الاشكال النضالية الضرورية التي يكفلها القانون، للدفاع عن الحقوق المشروعة للمهنيين ” ،مطالبا من مسؤولي الميناء بتفادي الاستمرار في مثل هذه القرارات ، قبل ان يضيف “ان لم تكن لديهم القدرة بتحسين ظروف المهنيين على الاقل يتركوا الامور تسير كما كانت سابقا والا فاننا “

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *