قبيلة السجع تنتفض أمام باشوية العيون ضد الإجهاز على الأراضي السلالية

كتب في 19 يونيو 2019 - 9:45 ص
مشاركة

نظمت قبيلة السجع صبيحة هذا اليوم، وقفة احتجاجية صاخبة أمام باشوية العيون الشرقية حوالي 60 كيلومتر غرب مدينة وجدة، وتأتي معركة اليوم ضمن سلسلة من المعارك النضالية التي خاضتها ساكنة القبيلة المذكورة في وقت سابق، ضد ما وصفوه بالتجاوزات الخطيرة التي تطال معالجة ملف الأراضي السلالية، وتتمثل أساسا هذه التجاوزات في الإقصاء الممنهج والحرمان المقصود لذوي الحقوق من حقهم في أراضي أجدادهم في تحد سافر لكل القوانين الجاري بها العمل بهذا الخصوص.

 


ويحمل المتضررون المسؤولية كاملة إلى نواب الأراضي السلالية الذين لايترددون في التآمر والتواطىء مع السلطات المحلية والإقليمية ضد أفراد الجماعة السلالية، وهو ما يعد ضربا في عمق المقاربة التشاركية التي تقتضي إشراك جميع ذوي الحقوق في إتخاذ القرارات دون استثناء.

 

كما تتهم ساكنة قبيلة السجع النواب أيضا في تمهيد الطريق أمام غرباء لا صلة ولا علاقة لهم بالقبيلة بتاتا من الإستفادة من أراضي سلالية بدون موجب حق، ما يفسر بجلاء الفساد المستشري في هذه الفئة التي من المفروض عليها الدفاع عن حقوقنا أمام أي تحامل مفترض، بدل التواطىء مع أطراف أخرى للإجهاز على حقوق المستضعفين من ساكنة القبيلة.

 

وطالب المحتجون السلطات المحلية برفع يدها عن أراضي قبيلة السجع، والكف عن عملية تفويتها ضدا عن إرادةإرادة الساكنة، وتشبت المتضررون بمراجعة دليل النائب والعمل على عزل 5 نواب لتورطهم في عدة ملفات منافية للقانون، من خلال تفويت أراضي سلالية في ظروف مشبوهة، كما هدد المحتجون باللجوء إلى القضاء، في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم المشروعة، لوقف نزيف السطو على الأراضي السلالية.

 

ويذكر ، أن الوقفة الاحتجاجية كانت مساندة من قبل أعضاء المركز المغربي لحقوق الانسان بوجدة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *