الاعتداءات على الاساتذة المراقبين للامتحانات تتكرر .. ومطالب بتوفير الحماية بهم

كتب في 17 يونيو 2019 - 9:00 م
مشاركة

اثار حادث تخريب سيارة استاذ ، اثناء حراسته للامتحان الجهوي للسنة الثالثة اعدادي بالثانوية الاعدادية عمرو بن محمد بجماعة الطوالع اقليم بن سليمان موجة من الاستياء بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك .

 

 

وقالت مصادر مطابقة محلية ان حادث تخريب سيارة الاستاذ المراقب ربما وقع بدافع الانتقام ، مرجحة ان يكون وراءه تلاميذ من ذات المؤسسة بعدما ان فشلوا في الاجابة عن اسئلة الامتحان الجهوي.

 

 

 

الواقعة اثارت موجة غضب بين الاطر التعليمية ، خاصة الاساتذة الذين يسهرون على مراقبة الامتحانات،و الذين يرون ان حياتهم اصبحت مهددة من طرف بعض التلاميذ الذين يتم توقيفهم او ضبطهم في حالة غش.

 

 

خاصة وانها ليست المرة الاولى التي يتعرض فيها الاساتذة المراقبين بمراكز الامتحان لمثل هذه الحوادث بل سبق وان تم الاعتداء قبل اسبوع على أستاذ مراقب ورشقه بحجارة بعد ان اعترض سبيله مرشحان خارج مركز الامتحان بمركز خالد بن الوليد في تاونات كادت ان تودي بحياته

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *