جمعويون: مرضى السيليكوز مهملون في جرادة

كتب في 15 يونيو 2019 - 8:00 م
مشاركة

استنكرت جمعيات المجتمع المدني بمدينة جرادة الوضعية المزرية التي يعيشها عمال مرضى السيليكوز، بسبب ما أسموه الإهمال ولا مبالاة المجالس المنتخبة ومسؤولي القطاع الصحي بالإقليم اتجاه هذه الفئة.

 

وطالبت جمعيات المجتمع المدني التي أصدرت بيانا استنكاريا مشتركا (تتوفر شمس بوست على نسخة منه)، من هذه الجهات المسؤولة تحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة من طرف المستشفى الإقليمي، والمركز الصحي الوحيد لمرضى السحار الرملي، بجرادة نظرا لما قدمته هذه الشريحة للمدينة وللوطن إبان اشتغالهم بالمنجم”.

 

وفي هذا السياق قال مبارك والزهرة، رئيس جمعية السلام للمتقاعدين والأمراض المهنية وحوادث الشغل التي وقعت البيان المشترك رفقة خمس جمعيات اخرى  ” إن مرضى السيليكوز بجرادة يعانون من التهميش في ظل استمرار نهج المسؤولين لسياسات الأذان الصماء”.

 

وأضاف الفاعل الجمعوي، في تصريح لشمس بوست أن المستشفى الإقليمي، وكذا المركز الصحي بجرادة يفتقدان للأدوية الخاصة بمرضى السيليكوز، بينما الطبيب المشرف عن هذه الفئة لا يحضر إلا يومين في الأسبوع، وأحيانا يغيب أكثر من أسبوع، مع العلم أن المرضى يصابون بأزمات صحية مفاجئة بشكل يومي”.

 

وأشار والزهرة إلى أن “مندوب وزارة الصحة بجرادة ينهج معنا سياسة الهروب من المسؤولية ويرفض دائما عقد لقاء معنا حتى نطرح مشاكلنا على الطاولة”، قبل أن يطالب المتحدث من وزارة الصحة باضافة طبيب أخر للمركز الصحي “العقبة” لأجل التخفيف من معاناة المرضى.

 

وحملت الجمعيات المستنكرة لهذا الوضع، المسؤولية الأخلاقية والقانونية للوزارة الوصية عن القطاع ومندوب الصحة بجرادة على عدم تدخلهم لإيجاد حلول لمستوصف القرب لمرضى السيليكوز وللمستشفى الإقليمي الذي يعاني من التهميش وعدم اللامبالاة بالمرضى من طرف الأطباء” يضيف المصدر.

 

وطالبت بفتح تحقيق عاجل و جدي، قبل الدخول في أشكال نضالية تصعيدية مفتوحة من أمام عمالة جرادة ومندوبية الصحة  لصيانة كرامة مرضى السيليكوز وكل من يتوجه للمستشفى للمطالبة بتوفير الحق في التطبيب والعلاج” على حد تعبيرهم.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *