حقوقيون جزائريون يعتزمون الاحتجاج للمطالبة بفتح خط بحري بين المغرب والجزائر

كتب في 13 يونيو 2019 - 12:00 م
مشاركة

دعا مجموعة من النشطاء الحقوقيين الجزائريين إلى تنظيم وقفات احتجاجية بداية من يوم الثلاثاء المقبل بعدة مناطق حدودية، للمطالبة بفتح معبر بحري يربط بين مدينة الناظور المغربية ومدينة الغزوات الجزائرية.

 

وكشفت مصادر حقوقية لموقع “شمس بوست” أن التنسيق جاري بين عدة فعاليات مدنية وحقوقية بالجزائر من أجل تشكيل جبهة موحدة لممارسة الضغط على السلطات الجزائرية من أجل إحداث معبر بحري إنساني يربط بين ميناء الغزوات الجزائري وميناء الناظور المغربي، من أجل إتاحة الفرصة للمغاربة و الجزائرية على حد سواء لتبادل الزيارات العائلية وخاصة في ظل غياب معبر جوي يربط مطار وجدة أنجاد بباقي المدن الجزائرية الأخرى، إذ يبقى مطار محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء المنفذ الوحيد المؤدي إلى الجزائر، وما تتطلبه الرحلة من مبالغ مالية باهظة ليس بوسع العديد من المواطنين المغاربة و الجزائريين على حد سواء توفير هذا المبلغ للقيام بزيارة الأهل والأحباب بالبلدين.

 

وكانت مجموعة من فعاليات المجتمع المدني خلال الصيف الماضي بالبلدين، قد نظمت عدة وقفات احتجاجية للمطالبة بفتح الحدود البرية المغلقة منذ صيف 1994 على خلفية أحداث فندق أطلس ايسني بمدينة مراكش.

 

وإلى ذلك فقد يشهد الحراك الجزائري رفع مجموعة من الشعارات التي تدعو إلى التقارب بين الشعبين الشقيقين، بالنظر لما يربطهما من أواصر المحبة والإخاء تتمثل أساسا في في مجموعة من القواسم المشتركة ، من قبيل القرب الجغرافي واللغة والدين ثم العادات والتقاليد وغيرها من القواسم المشتركة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *