المحكمة تنطق بحكمها الأخير في قضية “طبيب الفقراء”

كتب في 12 يونيو 2019 - 7:30 م
مشاركة

قررت محكمة الإستئناف بمدينة أكادير، أمس الثلاثاء 11 يونيو، تأييد الحكم الصادر إبتدائيا في حق الدكتور “المهدي الشافعي” المعروف بـ”طبيب الفقراء”، والقاضي بأداء تعويض مالي قدره 20 ألف درهم لفائدة مدير مستشفى الحسن الأول بتزنيت، مع تغريمه مبلغ 10 آلاف درهم كغرامة مالية.

 

 

وتأتي هذه الإدانة، بناء على الدعوى القضائية التي رفعها مدير المستشفى ضد الشافعي، بتهم السب والقذف عبر تدوينات وفيديوهات نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك .

 

 

وكانت قضية الشافعي قد إستأثرت الرأي العام الوطني، وتعاطف العديد من المواطنين المغاربة مع قضيته، عبر مواقع التواصل الإجتماعي، كما تضامنت معه شريحة عريضة من المواطنين، وخصوصا ساكنة تيزنيت، طوال فترة محاكمته، خصوصا وأنه كان معروفا في المنطقة بمساعدته للمرضى في المنطقة، وعلاجهم دون مقابل.

The following two tabs change content below.

عبد الحق صبري

محرر ومسؤول الشبكات الإجتماعية Abdelhaksabry@gmail.com

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *