السجن لأفراد شبكة إجهاض بينهم ربّان طائرة وفتاة خضعت للعملية

كتب في 12 يونيو 2019 - 9:15 م
مشاركة

قضت المحكمة الابتدائية بمراكش، أمس الثلاثاء، بإدانة أفراد شبكة للإجهاض السري إضافة إلى إحدى المجهضات، بالسجن النافذ بين 3 أشهر وسنتين ونصف.

 

وأدانت المحكمة حسب “تيلكيل”، متزعم الشبكة، وهو طبيب داخلي، بسنتين ونصف، وبسنة واحدة سجنا نافذا لطبيبين داخليين آخرين، فيما قضت بالسجن سنة ونصف على ربّان طائرة، وبعشرة أشهر لمسؤول بإحدى النوادي الليلية، وثلاثة أشهر لفتاة خضعت لعملية إجهاض.

 

ويضيف المصدر، إن هؤلاء أدمنوا معاقرة الخمور، والتعاطي لمخدر الكوكايين، ولحاجتهم الماسة إلى المبالغ المالية لتأمين متطلباتهم الشخصية، فقد ارتأوا تدبر زبونات راغبات في إجراء عمليات إجهاض مقابل اقتسام المبالغ المتحصل عليها في ما بينهم.

 

وقالت مصادر إعلامية، إن ربان الطائرة البالغ من العمر 24 سنة، قام بإحضار عقاقير محظورة من الخارج، وسلّمها للأطباء الداخليين بغرض استخدامها في عمليات الإجهاض.

 

وتردد أفراد الشبكة على النوادي الليلية، من أجل السهر والتعرف على مومسات ومتعاطيات للدعارة، اللواتي يتحولن إلى زبونات في حالة حملهن، ويقدمن مبلغا يتراوح بين 2500 و3500 درهم مقابل إجراء عملية الإجهاض.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *