إنطلاق حملة وطنية لمقاطعة محترفي التسول بالمغرب

كتب في 10 يونيو 2019 - 11:00 ص
مشاركة

على إثر تنامي وتفشي ظاهرة التسول بشكل ملفت للنظر بكل المناطق المغربية خلال السنوات الأخيرة ، وأمام عجز الجهات الرسمية في محاربة هذه الظاهرة المشينة التي أصبحت تسيء لسمعة البلاد، بادرت جمعية حماية الطفولة بالمغرب إلى إطلاق حملة وطنية لمقاطعة محترفي التسول، خلال منشور تم تعميمه بمختلف وسائل التواصل الاجتماعي، تدعو من خلاله الجمعية جميع المغاربة، بعدم منح الصدقة للمتسولين المحترفين الذين يتخذون من التسول مهنة قارة من أجل الاغتناء تحت شعار ” لا “صدقة” لمحترفي التسول مهما ألحوا ” لا “صدقة” لمحترفي النصب بدعوى الحاجة مهما تفننوا”.

 

وفي السياق ذاته، فقد استثنت هذه الحملة الأشخاص الذين يستحقون الصدقة والدعم والمساندة، من أيتام ومرضى وعجزة الذين لا تسمح لهم كرامتهم وتفاهم مد أياديهم للآخرين من أجل استجداء الصدقة.

 

وكان المغرب قد عرف إنطلاق مجموعة من الحملات ذات الطابع الاجتماعي، من قبيل العناية والاهتمام بالمشردين بشوارع المدن المغربية وتسديد ديون الفقراء والمحتاجين لدى محلات البقالة وغيرها من الحملات الاجتماعية ووالتي لاقت استحسانا كبيرا من المواطنين على مختلف شرائحهم.

 

ويذكر، أن ظاهرة التسول”الاحترافي” انتشرت بشكل ينذى له الجبين خلال السنوات الأخيرة ، إذ تصادفك جحافل من المتسولين أينما رحلت وارتحلت ومن مختلف الفئات العمرية، والغريب في الأمر أن بعض شبكات التسول أصبحت لا تتردد في إستغلال الأطفال الصغار في هذه الظاهرة المشينة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *