الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تدخل على خط وفاة والد أستاذة متعاقدة

كتب في 27 ماي 2019 - 5:31 م
مشاركة

دخل المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، على خط الراحل “عبدالله حجيلي” والد الأستاذة المتعاقدة” هدى حجيلي” الذي توفي صباح هذا اليوم بمستشفى ابن سيناء بالرباط متأثرا بإصابات خطيرة تعرض لها من طرف القوات العمومية منذ حوالي شهر أثناء مشاركته في تظاهرة نظمتها التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين.

 

وهكذا أصدرت الجمعية بلاغا، تطالب من خلاله بفتح تحقيق جدي ومحايد في هذه القضية التي استأثرت باهتمام واسع من قبل الرأي العام الوطني، بهدف إجلاء الحقيقة الكاملة التي كانت وراء وفاة الشهيد” عبد الله حجيلي” ، وتحديد المسؤوليات المباشرة وغير المباشرة ومعاقبة كل من ثبت تورطه في هذا الانتهاك الجسيم لحقوق الإنسان، معتبرة أن وفاته انتهاكا صارخا للحق في الحياة.

 

وفي السياق ذاته، أدانت الجمعية بشدة إستمرار السلطات على إختلاف أنواعها في الإستعمال المفرط في المواجهات السلمية، وما يترتب عن ذلك من ضحايا، معتبرة أن نهج سياسة الإفلات من العقاب من قبل الدولة في حق كل من تبت تورطه في إستعمال العنف خلال التظاهرات السلمية، لا يمكنه إلا أن يولد إلا العنف والتشجيع عليه.

 

كما وجهت الجمعية نداءها، إلى كل مكونات الحركة الحقوقية والديمقراطية بالبلاد، إلى التصدي إلى كل أشكال عنف السلطة، وبلورة أشكال نضالية لمواجهة الإفلات من العقاب الذي يتمتع به مرتكبيه.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *