جماعة وجدة تفتح أبواب المنتزه الترفيهي في وجه الساكنة

كتب في 21 ماي 2019 - 12:00 ص
مشاركة

فتح المجلس الجماعي لوجدة، أبواب المنتزه الترفيهي الواقع بحي كولوش، في وجه الساكنة بصفة مؤقتة خلال بداية االعشرية الثانية من شهر رمضان في إنتظار افتتاحه بشكل رسمي ريثما تتم عملية تفويت الاستغلال المؤقت لبعض المرافق المتواجدة بالمنتزه وفق القوانين الجاري بها العمل بهذا الخصوص.

وكان المجلس الجماعي قد أعلن في وقت سابق عن فتح أبواب المنتزه للعموم، قبل أن يغلق أبوابه من جديد بسبب الصراع القائم بين الأغلبية والمعارضة حول كناش التحملات الخاص بالاستغلال المؤقت لهذا المرفق العمومية الذي كلف الدولة حوالي 40 مليون درهم ويمتد على مساحة تقدر بحوالي 4 مختارات.

وأكد مصدر مسؤول الجماعة، أنه تم فتح حديقة المنتزه في وجه العموم خلال عاشر رمضان، في إنتظار إفتتاح باقي المرافق الأخرى التي يتوفر عليها المنتزه من قبيل قاعة سينمائية ثلاثية الأبعاد، بالإضافة إلى مقهى ومطعم ومركز تجاري وغيرها من المرافق الأخرى التي تتولى مهمة تدبيرها من طرف شركة تماشيا مع القوانين الجاري بها العمل بخصوص الاستغلال المؤقت للمنشآت المجلس، فيما يتولى هذا الأخير مهمة الحراسة وعملية الصيانة للمنتزه للحفاظ على جماليته ورونقه.

وفي هذا الجانب استقبل المواطنون فتح أبواب المنتزه بارتياح كبير، وخاصة ساكنة حي كولوش والأحياء المجاورة له، التي ترى في هذا المنتزه المتنفس الوحيد في غياب مرافق ترفيهية.

وإلى ذلك يتميز المنتزه الترفيهي بوجدة، بمميزات خاصة ستجعل منه قبلة مفضلة لما يتميز به من مرافق هامة تؤرخ الحقبة الحماية الفرنسية بالمغرب.

ويذكر أن مدينة وجدة تتعززت أيضا بمنتزه إيكولوجي بالضاحية الشمالية للمدينة، يمتد على مساحة تقدر بحوالي 25 هكتارا، ويتوفر على مرافق هامة وأشجار ونباتات نادرة، إلا أنه خلال الآونة الأخيرة أصبح يعاني التهميش، الأمر الذي سيؤدي لا محال إلى الإجهاز على مقومات وجمالية هذا المنتزه الإيكولوجي الذي بات يستقطب أعدادا كبيرة من المواطنين وخاصة خلال نهاية الأسبوع .

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *