اتفاقية شراكة بين الصحة و مفوضية اللاجئين لتسهيل ولوج اللاجئين للخدمات الصحية والحماية الاجتماعية

كتب في 14 نونبر 2022 - 12:41 م
مشاركة

 

 

أشرف وزير الصحة والحماية الاجتماعية،  خالد ايت طالب، وممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالمغرب،  فرانسوا رييبي ديغا، على توقيع اتفاقية تعاون إطار تهدف إلى وضع برامج عمل مشتركة لفائدة اللاجئين بالمغرب.

ويأتي ذلك حسب بلاغ مشترك بين الطرفين توصل شمس بوست بنسخة منه “في إطار السياسة الوطنية للهجرة واللجوء التي أطلقها جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، في شتنبر 2013، الرامية إلى دعم ولوج اللاجئين للخدمات الصحية وتسهيل انخراطهم في أنظمة وبرامج الحماية الاجتماعية في المغرب”.

وتهدف هذه الاتفاقية وفق نفس المصدر “إلى وضع مبادرات مشتركة لتسهيل استفادة اللاجئين وطالبي اللجوء من الخدمات الصحية الأساسية والعلاجات الخاصة من الدرجة الثانية والثالثة”.

كما تتوخى هذه الاتفاقية ضمان التكفل بعلاج اللاجئين في إطار نظام الحماية الاجتماعية في المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب.

 وفي هذا الصدد، أكد  خالد ايت طالب أن وزارة الصحة والحماية الاجتماعية وضعت خطة استراتيجية وطنية للصحة والهجرة 2021 – 2025 تهدف إلى تحسين وصول المهاجرين، بمن فيهم اللاجئون المقيمون في المغرب، في حالات الهشاشة إلى خدمات الوقاية وتعزيز الصحة، والرعاية الطبية، مع احترام حقوق الإنسان وظروف المساواة والإنصاف.

 

من جهته، اعتبر فرانسوا ريبي ديغا بأن التوقيع على اتفاقية الشراكة الإطار بين وزارة الصحة والحماية الاجتماعية والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين يمثل مرحلة هامة في إطار استكمال تنزيل أهداف الاستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء ذات الأبعاد الإنسانية.

كما أن توقيع هذه الاتفاقية يجسد حسب البلاغ مقاربة المغرب المبنية على أساس احترام حقوق اللاجئين وطالبي اللجوء المتضمنة في اتفاقية جنيف 1951 التي كان المغرب أول بلد إفريقي يوقع عليها.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *