مهنيو النقل السياحي و وكالات الأسفار بالشرق ينتفضون ضد سياسة “الصور والعام زين” لوزيرة السياحة

كتب في 24 شتنبر 2022 - 1:09 م
مشاركة

قالت الجمعية الجهوية لوكالات النقل السياحي بجهة الشرق والجمعية الجهوية لوكالات الأسفار بالشرق أن مهنيو السياحة بجهة الشرق تفاجئوا  بقيام وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني بزيارة عمل إلى الجهة دون أن تلتقي بالمهنيين.

 

وأضاف المهنيون في بيان استنكاري توصل شمس بوست بنسخة منه، أن الوزيرة إكتفت  “ببعض الزيارات التفقدية والتقاط الصور وغض الطرف عن المشاكل الحقيقية التي تعانيها السياحة بالجهة”.

 

واستنكر المهنيون ما أسموه “استمرار الوزيرة في تهميشها لجهة الشرق وإقصائها للمهنين من أجندة أعمالها”.

 

وأكد المهنيون  على أنهم والهيئات الممثلة لهم “هم الأعرف والأعلم بخبايا ومشاكل القطاع، وهم الأقدر على اقتراح الحلول والمبادرات للنهوض بالمجال السياحي بالجهة”.

 

كما استنكر المهنيون “عدم برمجة اجتماع يجمع الوزيرة بالمهنيين والهيئات الممثلة لهم خلال زيارتها لجهة الشرق”، ورفض البيان “استمرار التهميش والإقصاء الذي دأبت وزارة السياحة التعامل به مع مجموعة من القطاعات السياحية واقتصارها على قطاع واحد فقط”.

 

كما حمل البيان الوزيرة “كامل المسؤولية فيما قد تؤول إليه الأوضاع بقطاع السياحة في جهة الشرق جراء سياساتها غير المنصفة وإصرارها على غض البصر عن المشاكل الحقيقية والاكتفاء بسياسة العام زين والتقاط الصور دون قرارات عملية”.

 

وفي الختام دعا البيان الوزيرة وجميع المتدخلين إلى “التعقل وإعمال مبدأ الديمقراطية التشاركية التي نص عليها دستور المملكة المغربية”.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *