لصوص الأسلاك يقطعون الكهرباء عن طريق مطار وجدة أنجاد

كتب في 14 ماي 2019 - 11:00 ص
مشاركة

يعيش جزء هام من الطريق الرابط بين مدينة وجدة ومطار أنجاد خلال الآونة الأخيرة على وقع الظلام الدامس، مصادر ربطت ذلك بقطع التيار الكهربائي من طرف إدارة المكتب الوطني للكهرباء بسبب عدم تأدية فاتورة الاستهلاك من قبل جماعة وجدة.

إلا أن هذا السبب نفته الجماعة الحضرية المذكورة، حيث أكد مسؤول رفيع المستوى داخل المجلس خلال تصريح خص به موقع “شمس بوست”، أن الأمر لا يتعلق بقضية فواتير الاستهلاك كما تم الترويج له من قبل البعض، بل أن القضية تتعلق بتخريب جزء مهم من الأسلاك الكهربائية من قبل مجهولين حيث تمكنوا من سرقة أزيد من 600 متر من الأسلاك النحاسية لإعادة بيعها في سوق المتلاشيات.

وقال المسؤول ذاته، أن المصالح البلدية والمكتب الوطني للكهرباء قاموا بالمعاينة، وأنهم تقدموا بشكاية في الموضوع لدى الأجهزة القضائية المختصة وأن الأبحاث والتحريات جارية من قبل مصالح الدرك الملكي من أجل فك لغز هذه السرقة.
وأضاف متحدث الموقع، أن الجماعة الحضرية بوجدة، يربطها بجماعة أهل أنجاد عقد شراكة يتم بموجبها تولي جماعة وجدة تأدية فاتورة الإنارة العمومية في مجموع الشوارع الرئيسية من قبيل الطريق المؤدية إلى المطار والمحور الذي يقود إلى مركز الحدود “زوج بغال” وغيرها من الطرق الأخرى المتاخمة للشريط الحدودي.

ويشار أن عملية سرقة الأسلاك النحاسية انتشرت بشكل واسع النطاق خلال السنوات الأخيرة بمدينة وجدة وغيرها من المدن المغربية الأخرى ، ومرد ذلك إلى الإقبال المكثف على مادة النحاس الأمر الذي أدى إلى إرتفاع ثمنه داخل السوق المغربي وحتى العالمي، بالنظر إلى الاستعمال المتعدد لهذه المادة في مختلف الصناعات ، ويبقى الدافع أيضا الذي يشجع الكثير من اللصوص إلى التخصص في سرقة النحاس أنه يسهل عليهم طمس معالم الجريمة من خلال العمل على صهره وإذابته بالنار إذ يصعب على المحققين اكتشاف المسروق.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *