الموظفون ينتفضون ضد العزاوي و يتهمونه بـ”تهريب” لوائح الترقية ويكشفون معطيات مثيرة (فيديو)

كتب في 23 يونيو 2022 - 5:19 م
مشاركة

 

انتفض العشرات من الموظفين والعمال الجماعيين بجماعة وجدة، ضد رئيسها محمد عزاوي.

 

ورفع الموظفون الذين استجابوا لدعوة الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية التابعة للمركزية النقابية الاتحاد المغربي للشغل، شعارات منددة بـ”سياسة” الرئيس في تدبير الحوار مع النقابة وهي السياسة التي وصفها المحتجون بـ”العبثية”.

كما رفع المحتجون شعار “الزيرو” ضد الرئيس و المدير العام للمصالح الذي يصفون تدبيره للإدارة بـ”الفاشل”، معربين عن عزمهم الاستمرار في الاحتجاج والتصعيد في أشكالها إلى حين تحقيق مطالبهم.

 

وكشف سعيد سوناين، القيادي في نقابة الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية، عن عزم الموظفين مقاطعة اجتماعات أعضاء اللجان الثنائية المتساوية الأعضاء، كرد على الرئيس الذي “هرب” لوائح ترقية متصرفي الداخلية على حد تعبيره.

وأضاف أن الموظفين سيقدمون على خطوة تصعيدية تتمثل في الإعتصام داخل الجماعة بإعلان إضراب محلي، دون أن يكشف عن تاريخ الشروع في هذه الخطوة.

 

قبل أن يؤكد بأن نقابتهم في جعبتها الكثير من الأشكال الاحتجاجية، في إشارة منه إلى أن الخطوات التصعيدية ضد الرئيس وإدارة الجماعة مستمرة إلى حين رضوخه لمطالب المحتجين.

وكانت النقطة التي أفاضت الكأس وعجلت باحتجاج الموظفين في وقفة “إنذارية” صباح اليوم الخميس ببهو الجماعة، هو الاجتماع الذي عقده الرئيس مع النقابة الأكثر تمثيلية في الجماعة الجمعة الماضي، وهو اللقاء الذي لم يدم أكثر من 5 دقائق وفق تعبير عبد المومن حالي، الكاتب العام المحلي للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية.

وأضاف نفس المتحدث في كلمة خلال الوقفة الاحتجاجية، أن الرئيس رفض في اللقاء الأخير اطلاعهم عن لوائح متصرفي وزارة الداخلية، التي بعثها للوزارة للتأشير عليها بمبرر أنها ليست شأن الموظفين.

 

وتحدث حالي عن وجود المحسوبية  والزبونية في الجماعة، قبل أن يؤكد بأنه في المرحلة المقبلة سيتم التعاطي مع الملفات بمنطق “الفضح”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *