مهاجرون أفارقة يرفعون شعار ” لا للتسول”.. عمدوا إلى تنظيف شوارع مكناس

كتب في 11 ماي 2019 - 10:00 م
مشاركة

في مبادرة لتأكيد وجودهم الإيجابي بالمغرب، عمد مهاجرون ينحدرون من دول إفريقيا جنوب الصحراء، إلى إبداع طريقة جديدة لتأمين قوت يومهم، وتحسين صورتهم لدى المغاربة، حيث شرعوا في تنظيف بعض شوارع مكناس، وكنس مواقع مجاورة لأسواق المدينة.

موقع “شمس بوست” اقترب من “عمال النظافة” المهاجرين، صباح اليوم السبت، بالقرب من سوق البساتين في مكناس، هؤلاء صرحوا ل”الموقع” أن مبادرتهم إنسانية، وأنهم يهدفون من خلال ما يقومون به إلى تأكيد وجودهم الإيجابي بالمغرب، حيث العمل في تنظيف الشوارع أفضل من التسول، الذي يترك انطباعا سيئا حول المهاجر الإفريقي في نفوس المغاربة.

المبادرة، التي استحسنها مواطنون مغاربة، انخرط فيها مهاجرون من الجنسين، بل منهم نساء يشتغلن برفقة أبنائهن الرضع، تحت شمس حارقة بالقرب من السوق المركزي، في إشارة لمعنى العيش المشترك، يؤكد أحد المهاجرين.

وحول إمكانية توثيق ما يقوم به هؤلاء المهاجرين، باعتباره عملا يستحق الثناء، رفض أحدهم تصوير مشاهد، أو مقاطع فيديو، احتراما لباقي المهاجرين، وكون عدد منهم وضعيتهم غير قانونية، ما قد يسبب حرجا لهم، وللآخرين المستقرين في مدن المملكة.

ظاهرة تنظيف شوارع العاصمة الإسماعيلية،  سبقتها ظاهرة “الحلقة”، التي كانت تحتضنها ساحة الهديم الأثرية، حيث تعود المواطنون على حضور “حلقة” المهاجرين، الذين يلتئمون بجوار السور الإسماعيلي، ويشرعون في ترديد أهازيج، ومواويل إفريقية، على إيقاعات لم يألفها رواد الساحة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *